Browsing Category

الأخيرة

لتكن الكويت أولاً أفق جديد

سطام أحمد الجارالله كان اهلنا قديما يرددون المثل "الناس بالناس والعبدة تندب الراس"، اذا ارادوا وصف حال احدهم حين ينشغل بامر ما فيما الناس منشغلون بامر اهم، ويبدو اليوم ان هذا المثل ينطبق على نوابنا الافاضل الذين تركوا كل الاحداث التي تشهدها المنطقة، ولم يسمعوا قرع طبول الحرب التي تكاد تصم الاذان، وتفرغوا للمماحكات السياسية واشغال الكويتيين بمسائل ثانوية، يمكن تأجيلها الى حين معرفة وجهة ريح السموم التي تعصف بالاقليم الى ماذا ستنتهي. الاسبوع الماضي انشغل مجلس الامة والحكومة بقضية استجواب وزير المالية، وقبلها بسلسلة من…

فوبيا الطوابير! زين و شين

طلال السعيد لم تتداول الأجيال الأمثال عبثا، فالامثال تلخيص مختصر مفيد لتجارب الاخرين، التي غالبا ما نستفيد منها لذلك فالمثل الذي يقول رحم الله امرأ عرف قدر نفسه فلزم حده مثل واقعي، لكن هذا المثل على ما يبدو لم يسبق لمسؤولي البطاقة المدنية ان سمعوا فيه لذلك فقد التزموا بالتزام أرهق كاهلهم، وكشف سوء إدارتهم للمواطنين والمقيمين، فلا إمكانياتهم ولا موظفوهم قادرون على القضاء على الطوابير التي تقف امام شبابيكهم، منذ اصبحت معلومات الإقامة تضاف الى البطاقة المدنية، وألغي الملصق فبرزت مشكلة جديدة هي الانتظار ايّاما، وليس ساعات حتى…

التمييز ضد المسنين يكلف المجتمعات خسائر مالية كبرى

نيويورك- د ب أ: اثبتت دراسات حديثة تزايد مستويات الاجحاف ضد كبار السن،والنظر اليهم غالبا باعتبارهم عبئا على المجتمع، ويقول الباحثون في كندا والولايات المتحدة إن هذه النظرة تسبب مشكلات كبيرة، سواء على صعيد التكاليف المالية أو العمر المتوقع للانسان. وقالت أستاذة في علم التمريض بجامعة "ألبرتا" الكندية دونا ويلسون:" يعتقد أن التمييز ضد المسنين أصبح حاليا أكثر الأشكال الشائعة للاجحاف". وبمراجعة جميع الأبحاث الأكاديمية الموجودة حاليا حول هذه القضية، تبين لويلسون أن ما يتراوح بين 48 في المئة و91في المئة من كبار السن تعرضوا…

أربع عادات خاطئة تؤدي إلى الإصابة بالسرطان

واشنطن- ار تي: حدد خبراء جمعية السرطان الأميركية العلاقة بين بعض العادات الدارجة والإصابة بالسرطان، مثل عادة تناول أطباق ومشروبات حارة في وجبة الفطور. وكشف هؤلاء عن الطعام والمشروبات الساخنة جدا يزيدان من خطر إصابة الأشخاص الذين اعتادوا على ذلك بسرطان المريء والغشاء المخاطي لتجويف الفم. لذلك يدعو الخبراء إلى عدم تناول الشاي والطعام بدرجة حرارة أعلى من 60 درجة مئوية. اما قهوة الصباح، فخلال عملية تحميص حبوب القهوة تتكون مواد مسرطنة، تتراكم في الجسم، لذلك فان تناول كوبين من القهوة أو أكثر في اليوم يزيد احتمال الإصابة بسرطان…

“توهج فائق” ستطلقه الشمس يهدد الحياة على كوكب الأرض

لندن - ار تي: حذر علماء الفلك من أن الشمس يمكن أن تقذف توهجا فائقا قويا من شأنه تعطيل الحضارة على الأرض. وإذا حدث مثل هذا التوهج الضخم، فقد يتسبب في تلف الإلكترونيات في جميع أنحاء العالم، ما سيؤدي إلى انقطاع التيار الكهربائي على نطاق واسع، وتدمير أقمار الاتصالات الاصطناعية، كما ان هذا التوهج الضخم يمكن ان يمحو البشرية خلال المئة عام المقبلة. ونشرت صحيفة " ذي صن" البريطانية تحذير العلماء من الخطر الذي يمثله "التوهج الفائق" على البشرية، وأن الأرض قد تتعرض إلى مثل هذا التوهج خلال القرن المقبل. وقالت كبيرة العلماء الدكتورة…

معطف حمام مارلين مونرو بِيع في مزاد بـ 28 ألف دولار

نيويورك- د ب أ: عُقِد في مدينة نيويورك الأميركية مزادا جرى فيه بيع العديد من القطع التذكارية لنجمة هوليوود الراحلة مانرلين مونرو (1926-1962). وأعلنت دار "غولينز" للمزادات اس أن من بين القطع المبيعة معطف حمام مرصعا بالأحجار الزجاجية كانت مونرو قد ارتدته في فيلم "كيف تتزوجين مليونيرا" ويبلغ بـ 28 ألف دولار. كما بيعت في المزاد أيضا مجوهرات وصور وسيناريوهات للممثلة الراحلة بالإضافة إلى قطع تذكارية تخص نجوما آخرين، وكانت أغلى قطعة بيعت في هذا المزاد دراجة نارية للممثل مارلون براندو بـ 179 ألفاً و200 دولار.

إلى رحمة الله

وضحة مناور دحام سالم الجنفاوي، أرملة/ سالم مطر الجنفاوي، 67 عاما، شيعت أمس، الجهراء، القصر، ق1، ش2، م324، (ازرق 35)، ت: 66060059، 50111091. ناصر عايض مطلق العازمي، 22 عاما، شيع امس، الظهر، ق2، ش1، م1، ت: 55543777، 99772365. جابر حمد جابر ناصر العجمي، 74 عاما، شيع أمس، الرجال: القرين، شارع الغوص، ق1، ش26، م9، النساء: الظهر، ق2، ش4، م64، ت: 99888958. عبدالعزيز عبدالله شامي القاسم، 65 عاما، شيع أمس، الرجال: القصور، ق5، ش7، م17، النساء: القصور، ق3، ش7، م68، ت: 55177668. حسن صالح حسن إبراهيم، 71 عاما، شيع امس، الرجال: ديوان…

القطع المبرمج! زين و شين

أعرف المهندس محمد بوشهري، وكيل وزارة الكهرباء، معرفة شخصية كما يعرفه كل مواطن كويتي تعامل معه، او راجعه او راجع مكتبه، وهو محل ثقة وتقدير كل مواطن لما يتمتع به من خلق رفيع، بالاضافة الى إلمامه التام بكل صغيرة وكبيرة في وزارة الكهرباء، فهو ابن الوزارة الذي تدرج فيها منذ تعيينه مهندسا فيها. هذا الانسان الرائع حتى، وان حاول الوزير الحالي سحب بعض الصلاحيات منه، الا انه يكاد يكون المسؤول الوحيد في الكهرباء الذي يستطيع مواجهة الجمهور والتحدث بطلاقة واقناع عن إنجازات الوزارة، والتحديات التي تواجهها، واهمها ارتفاع درجة الحرارة…