Browsing Category

الأخيرة

سرقة الأدوية زين وشين

طلال السعيد مواطنة من بلد عربي وجهت نداء من بلدها تطلب فيه حقنة صبغة لمريض بالقلب يحتاج قسطرة، والحقنة ليست متوافرة في بلدها، ولا تتوافر الا بالكويت، وما لبثت إلا قليلا لتأتيها الصبغة من الكويت، وتستغرب هي نفسها من الكم الهائل من التجاوب معها من نفس جنسيتها من العاملين بالصحة بالكويت، فالكل منهم أبدى استعداده لارسال الصبغة لها، وللعلم الصبغة هذه غير موجودة إلا بالمستشفيات الحكومية، وباختصار شديد سرقت وأرسلت، فهل لفت هذا المقال نظر من يعنيهم الامر بالصحة لينتبهوا لما يجري؟ بالتأكيد لا، فسرقة الأدوية مستمرة في جميع…

دول الخليج… وطن لا يُقدر بثمن مختصر مفيد

أحمد الدواس ظلت بلدان الخليج مستقرة تاريخياً، فأفضل الدول هي التي يرأسها ملك أو أمير، كماهي الحال في دول الخليج العربية،أو في كل من مملكة هولندا والدانمارك والنرويج مثلاً، لقد كان بعض العرب يراهن على سقوط أنظمة دول الخليج، ولله الحمد لم يحدث ذلك، بل سقطت دولهم، مع أننا كبلدان الخليج لانريد لهم الضرر، فبعد سنة 1950 ابتلي العالم العربي بأصوات مفكرين عرب تنادي بالاشتراكية، وظهر نظام عربي معروف أوهم العرب بمزايا الاشتراكية والثورة والانقلاب على الملك أينما وجد. فبعد الإطاحة بالملك فاروق في مصر، أُطيح بالحكم الملكي في كل من…

وفاة الكاتب الصحافي المصري إبراهيم سعدة

القاهرة- أ ش أ: غيَّب الموت، مساء أول من أمس، الكاتب الصحافي المصري الكبير إبراهيم سعدة، رئيس مجلس إدارة، رئيس تحرير صحيفة "أخبار اليوم" السابق، عن عمر ناهز 81 عاما بعد صراع مع المرض وبعد رحلة حافلة من العطاء في بلاط صاحبة الجلالة، وشيعت الجنازة، امس، من أمام مبنى مصطفى وعلي أمين، واقيمت صلاة الجنازة بمسجد عمر مكرم. ولد الكاتب الصحافي الراحل في 3 نوفمبر عام 1937 بمدينة بورسعيد، وتلقى تعليمه بمدارسها، وشارك في تأسيس مجلة المدرسة الثانوية، ثم عمل مع أصدقائه مصطفى شردي، وجلال عارف، وجلال سرحان بمجلة "الشاطئ"، وعمل قبل حصوله…

اشترى بوليصة تأمين بخمسة ملايين دولار لزوجته… وقتلها

لندن- وكالات: في سيناريو خبيث، لكنه لم يكن محكما ولم يمكنه الإفلات بعده، بسبب ثغرات عدة، ألقت الشرطة التايلاندية القبض في أكتوبر الماضي على صيني بعد مقتل زوجته خلال اجازة عائلية، في وقت اتهمت عائلة القتيلة الرجل بتعمد قتل زوجته للحصول على تعويض من شركة التأمين. ونقلت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، امس، عن وسائل إعلام صينية إن تشانغ ييفان قتل زوجته شياو جي في حمام للسباحة داخل فيلا اثناء اجازة في جزيرة بوكيت التايلاندية السياحية. وقبل أن يقدم الرجل، وهو من سكان مدينة تيانجين شمال شرقي الصين، على فعلته، اشترى لزوجته بوليصة…

إلى رحمة الله

أحمد جمال محمد جمال - 54 عاما - شيع امس - الرجال: الدعية (ديوان العوضي) - النساء: صباح السالم - ق7 - ش1 - ج7 - م1 - ت - 99587775 عبدالرحمن صالح الراضي - 67 عاما - شيع امس - الرجال: قرطبة - ق3 - ش1 - م55 - النساء: الزهراء - ق6 - ش607 - م37 - ت - 99948448 - 99996885 نورية محمد أمين أحمد - ارملة نوري عبدالله النوري - 83 عاما - شيعت امس - الرجال: العديلية - ق2 -ش عبدالله النوري - ديوان النوري - النساء: الروضة - ق3 -ش32 - م19 - ت - 22524881 - 98855271 - 99616089 ابراهيم عبدالله عبدالعزيز السدحان - 82 عاما - شيع امس - الرجال:…

الأبواب المغلقة زين وشين

طلال السعيد حين ضاقت السبل بأحد الاعلاميين لجأ الى محطة خليجية مشاهدة ليعلن من خلالها مشكلته على رؤوس الأشهاد،عندها فقط تحركت وزيرة الإسكان لتطلبه لمقابلتها لكي تحل مشكلته، او بالاصح مشكلة بيته! ولكي نبسط القضية ليفهمها الناس،كل وزرائنا من دون استثناء أبوابهم مغلقة ولا يقبلون ولا يقابلون المواطنين الا بعد فضيحة او ضجة يحدثها طالب المقابلة، مثله مثل الإعلامي الذي اجبر الوزيرة على مقابلته وسماع شكواه. ليس هناك تعليمات من الجهات العليا تلزم الوزراء باستقبال المراجعين،لذلك فهم يتفننون في اذلال المواطن حتى ان المراجع ينتظر…

إنها والله لأمانة قراءة بين السطور

سعود السمكة نعم ما أحوجنا اليوم، وفي هذه الظروف بالذات، أن نتوقف عند كلمة سيدي صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد أمير البلاد، حفظه الله ورعاه، التي ألقاها سموه في مؤتمر القمة الخليجية الأخير وبالذات الجزء المتعلق بالحرب الإعلامية المستعرة اليوم بين بعض دولنا الخليجية، التي وصل البعض فيها إلى التغرب والابتعاد عن القيم والعادات الخليجية بفعل قسوتها وحدتها وهبوط مفرداتها! نعم، هناك من أصبح يصب الزيت على النار من بعض المعدين والمخرجين والمقدمين ومديري القنوات، ورؤساء التحرير، وبعض الصحف والكتّاب للاسف الشديد، وتبع هذا الركب…

دور خونة العرب في معركة عين التمر قصص إسلامية

محمد الفوزان وقعت تلك المعركة في العراق بين قوات المسلمين بقيادة خالد بن الوليد والقوات الساسانية، ومعها جموع من قبائل العرب النصارى، وتقع عين التمر غربي الأنبار وهي منطقة أسسها الفرس لحماية حدودهم . فبعد سقوط الحيرة على يد خالد بن الوليد عام 633 ميلادي توجه إلى الحامية الفارسية الكبيرة التي كانت في عين التمر الواقعة على الطريق إلى دومة الجندل، وكان يقطنها العرب النصارى الموالين للفرس. كانت الحامية مؤلفة من قسمين، الأول: فارسي تحت قيادة القائد الفارسي مهران بن بهرام. الثاني: عربي من قبائل النمر وتغلب وإياد بقيادة…