Browsing Category

الأخيرة

مَنْ ينقذ الكويت من هؤلاء ؟ مختصر مفيد

احمد الدواس ثمـة قصص مؤلمة عن معاناة الشعوب ، ففنزويلا كبيرة المساحة غنية بالنفط وبالثروات المعدنية والأنهار لكن شعبها أصبح فقيراً بسبب سوء إدارة الدولة للاقتصاد فارتفعت بها الأسعار بشكلٍ هائل ماجعل بعضهم يأكل من حاويات النفايات ، وتعرض رئيسها نيكولاس مادورو لمحاولة اغتيال بسبب حالة الفقر التي يعيشها الفنزويليون . وتعرضت زمبابوي لوضع مماثل ،وفي النهاية دمرها الرئيس روبرت موغابي ، وهناك نزاع طائفي مسلح بين السّنة والشيعة في باكستان استمر طوال 30 سنة ، وتعيش الفلبين البؤس ، ففيها 7641 جزيرة يضربها نحو 22 إعصارا كل سنة مع…

إلى رحمة الله

عدنان عبدالله سعود مبارك الدليمي - 60 عاماً - شيع امس - الرجال: الفيحاء - ق3 - ش32 - م6 - النساء: الفيحاء - ق3 - ش32 - م4 - ت - 90022909 - 94014156 - 99496632 خميس سليمان علي السعدوني - 83 عاماً - شيع امس - الرجال: الرحاب - ق2 - ش25 - النساء: - الدوحة - ق1 - ش5 - م18 - ت - 66383334 - 66885355 هيفاء يوسف خالد الغنيم - زوجة محمد يوسف القطامي - 68 عاماً - شيعت امس - الرجال: ديوان القطامي - كيفان - ق7 - مقابل الدائري الثالث - النساء: العديلية - ق1 - ش عبدالعزيز عبدالمحسن الراشد - م15 - ت - 24915475 -22510060 خالد ناصر محمد…

مكافحة الفساد! زين وشين

طلال السعيد إذا كانت الإحالات إلى النيابة التي تحصل حاليا في الداخلية صحيحة كما نشر عنها، والهدف منها الصالح العام، أو من أجل مكافحة فعلية للممارسات الخاطئة، أو من أجل محاربة جادة للفساد، فكلنا معهم، ونشد على أيديهم، لكن إذا كان هناك في الموضوع تصفية حسابات، فهنا يجب أن نتوقف ونفكر بالأمر ألف مرة ومرة قبل أن نصفق للإحالة ونفرح بها! إذ ليس كل من يحال للنيابة مذنب أو التهمة ثابتة عليه، حتى لو أوقف على ذمة القضية أو أفرج عنه بكفالة مالية، فكثير من الحالات صدرت ضدها أحكام في محاكم الدرجة الأولى وتمت التبرئة بالاستئناف أو في…

الله المستعان والحافظ لهذا الوطن قراءة بين السطور

سعود السمكة واضح أن هذا الاندفاع المحموم الذي وصل حد التهديد للحكومة بأن :إما أن يكون هناك عفو للمجرمين الذين ارتكبوا جريمة اقتحام المجلس وإلّا سوف تتم الدعوة الى عدم التعاون من خلال تفعيل المادة (102) من الدستور. أقول: هذا الاندفاع اللا منطقي واللا مبرر لا يمكن أن يحدث من فراغ، فحسب مصادرنا فإن لديهم معلومات مؤكدة بأن هناك وعوداً لمثل هذا الأمر قد سربها قطب برلماني رفيع إلى مجموعة من العناصر التابعة لأحد الأحزاب الدينية وهذا القطب هو من يسعى ليصبح العفو أمرا واقعاً، ما يعني أنه إذا صح هذا الأمر الذي أنا شخصيا ومعظم أهل…

الاستثمار في التعليم الجيد قصص إسلامية

محمد الفوزان دخل القاعة لتكريمه بعد عودته من الخارج بعد غياب أكثر من 15 عاما ، هو كبير استشاريي أمراض القلب هناك ، وعند مدخل القاعة استوقفه منظر بائع جرائد كبير في السن يفرش جرائده عند مدخل القاعة ، فتذكر ملامحه المحفورة في ذهنه ، واستمر في المشي ودخل القاعة وجلس سارحاً مع بائع الجرائد الذي للتوّ رآه ، وعندما نودي على اسمه في فقرة التكريم لتوشيحه بالوشاح ، قام من مكانه ، ولكن لم يتوجه الى المنصة بل توجه الى خارج القاعة والكل ينظر اليه في ذهول ، والنظرات تتابعه ، فذهب مسافة ووضع يده على بائع الصحف وأمسك بيده ، خاف البائع…

السجن 15 عاماً لعراقي عرض ابنته للبيع

بغداد - د ب أ: قضت محكمة عراقية، امس، بسجن مواطن 15 عاما عرض ابنته للبيع مقابل 20 مليون دينار عراقي. وقال المتحدث باسم مجلس القضاء الاعلى القاضي عبدالستار البيرقدار في بيان صحافي اصدره امس: "أصدرت المحكمة الجنائية المركزية في رئاسة استئناف بغداد الرصافة الاتحادية حكماً بالسجن لمدة 15 سنة على مدان عرض ابنته للبيع مقابل 20 مليون دينار". وأضاف: "نظرت المحكمة القضية بعد اعترافه بعرض ابنته للبيع لأكثر من مرة لغرض تشغيلها في أعمال البغاء والسمسرة". ولفت إلى أن الحكم صدر وفقا لأحكام قانون مكافحة الاتجار بالبشر.

إلى رحمة الله

عبيد مبارك الدعيات العازمي - 71 عاماً - شيع امس - سلوى - ق2 - ش1 - م32 - ت - 55030077 سامية شافي مبارك بكر - زوجة/ محسن سويد العجمي - 65 عاماً - شيعت أمس - القصور - ق3 - ش9 - م27 - ت - 99363111 حمد عبدالله الفارس - 84 عاماً - شيع أمس - الرجال: ديوان الفارس - النزهة - ق2 - ش محمد صالح الحميضي - م35 - النساء: النزهة - ق2 - ش سليمان عبدالعزيز العمر - ج24 - م35 - ت - 60600500 - 97448648 علي منصور عبدالله الجاسم - 79 عاماً - شيع امس - الرجال: اليرموك - ق4 - ش عبدالعزيز بن باز - قسيمة 88 - النساء: العارضية - ق9 - ش6 - م6 - ت -…

شركاؤنا بالوطن! زين وشين

طلال السعيد لسنا ضد الوافدين بشكل مطلق ، فقد أصبحوا جزءًا من مجتمعنا رضينا أم أبينا ،فهم الأغلبية بنسبة 1الى3 ولكننا ضد جميع الممارسات الخاطئة التي نراها ونسمع عنها كل يوم، وقد كنّا نظن رغم كثرة عددهم أن القوة والقرار بيدنا على أساس أننا أصحاب البلد وأهل الحل والربط ، ولكن مجريات الأحداث تقول عكس ذلك، فهم فقط أصحاب القرار، فكل مسؤول كبير يختبئ في ظله سكرتير وافد بيده مفاتيح القرار، والطامة الكبرى حين خاطب ديوان المحاسبة ديوان الخدمة المدنية طالباً منه تزويده كشفاً برواتب الموظفين الوافدين بالدولة ،بالاضافة الى علاواتهم…