“KIB”: يحصد جائزة “أفضل مبادرة عربية مصرفية حول المسؤولية الاجتماعية للشركات” عن برنامج مكافحة الأمية المالية للعام 2019

0 48

تقديراً لبرنامجه الفريد لنشر الثقافة المالية والمصرفية، حصل بنك الكويت الدولي “KIB” على جائزة “أفضل مبادرة عربية مصرفية حول المسؤولية الاجتماعية للشركات عن برنامج مكافحة الأمية المالية للعام 2019″ وذلك خلال حفل توزيع جوائز الاتحاد الدولي للمصرفيين العرب للعام 2019، الذي نظمته مجلة الاتحاد The Banking Executive للعام الخامس على التوالي في العاصمة اللبنانية بيروت. ولقد تسلم الجائزة نيابة عن البنك مدير أول وحدة الاتصال المؤسسي، نواف ناجيا، وذلك بحضور حشد من كبار المصرفيين العرب والشخصيات الدولية الرقابية من المؤسسات الدولية والإقليمية.
وتم اختيار”KIB” للحصول على هذه الجائزة بناءً على تقييم لجنة الجوائز المؤلفة من كبار الاقتصاديين والخبراء من القطاع المصرفي العربي، حيث استندت اللجنة على جملة من المعطيات والمعايير ومنها تبني “KIB” للعديد من المبادرات الهادفة إلى محو الأمية المالية وذلك بمشاركة متطوعون وشركاء بذلوا جهوداً جمة وساعات تطوع طويلة للمساهمة في وصول الخدمات المالية (الشمول المالي) إلى مختلف فئات المجتمع، وخصوصا تلك التي تحتاج إلى إشراكها في تلك الخدمات من ذوي المداخيل المحدودة.
كما عمل “KIB” جاهداً لمعالجة المعوقات التي تواجه محو الأمية المالية ولاسيما لدى فئات المجتمع التي تفتقر إلى مبادئ الإدارة المالية الجيدة، سواء كان الادخار أو الحصول على الائتمان أو التأمين. هذا بالإضافة إلى نجاحه في توسيع قاعدة المتعاملين معه من فئات المجتمع كافة، مما يساهم بفاعلية في دفع عجلة التنمية الاقتصادية والاجتماعية الشاملة. إلى جانب مشاركته في برامج مالية شاملة تساعد على محو الأمية المالية وتحسين حياة أفراد المجتمع ورفع مستوى معيشتهم. وتقديمه برامج تمويل تدعم الشمول المالي لمختلف الفئات اجتماعية.
وقال رئيس مجلس إدارة البنك، الشيخ محمد جراح الصباح: “تعد هذه الجائزة بمثابة شهادة تؤكد ريادة برنامج نشر الثقافة المالية والمصرفية الذي أطلقه “KIB” خلال السنوات القليلة الماضية، والذي يعتبر مبادرة فريدة من نوعها تمثلت في إطلاق البنك البرنامج الأول من نوعه في الكويت بهدف تعزيز الوعي المالي والمصرفي وخصوصا الوعي المصرفي الاسلامي بين جميع شرائح المجتمع.
وأضاف الجراح: “إننا فخورون بنيل هذه الجائزة لأنها تمثل تتويجاً للجهود الاستثنائية التي بذلها “KIB” خلال العام 2019 بمشاركة مجموعة من موظفيه المتطوعين، حيث عزز البنك دعمه للأنشطة التي تساهم في محو الأمية المالية والمصرفية، وسخر خبرته في القطاع المصرفي لنشر الوعي المالي بين جميع شرائح المجتمع ، كما عمل على رعاية العديد من الأنشطة والفعاليات الهادفة إلى تعريف مختلف فئات المجتمع بمهارات كيفية الموازنة بين النفقات والمدخرات والإدارة المالية السليمة، مما ساهم في توسيع قاعدة المتعاملين معه.
وأشارإلى أن “KIB” قام أيضاً بتقديم برامج تمويل تدعم الشمول المالي، بحيث تستفيد من هذا التمويل مختلف الشرائح والفئات الاجتماعية، ما ساهم في إدخال هذه الفئات ضمن الشرائح المستفيدة من التمويل المصرفي، ويشمل ذلك في صورة خصوصا التمويل المتناهي الصغر المقدّم للشباب من أصحاب المشاريع الصغيرة.

You might also like