NBK يستقبل الدفعة الـ11 من متدربي “يلاوطني” في إطار سعيه الدائم لتطوير المؤهلات العلمية والمهنية لموظفيه

0

استقبل بنك الكويت الوطني الدفعة الحادية عشرة لعام 2018 من متدربي برنامج “يلا وطني” لتأهيل الموظفين الجدد على العمل في إدارة الفروع. ويمتد هذا البرنامج الذي يشارك فيه 16 متدربا ومتدربة لفترة أربعة أسابيع ويهدف إلى تدريبهم على آلية العمل في الأفرع، ويأتي ذلك في إطار السعي الدائم للبنك لتطوير المؤهلات العلمية والمهنية، والقدرات الذاتية لموظفيه، وذلك من خلال توفير فرص تدريب متميزة، بما يساهم في صقل مهاراتهم وتنمية معارفهم، لتحقيق الطموح الوظيفي المنشود. يشمل البرنامج العديد من جوانب العمل المصرفي مثل: المبادئ المصرفية، بطاقات الائتمان، القروض، خطابات الضمان، التأمين، مخاطر الاحتيال، تقييم الفروع، كما يتضمن تدريباً على تطوير المهارات الذاتية التي ستساعدهم على تطوير أدائهم في العمل مثل: تعزيز الثقة بالنفس والتقييم الذاتي، بناء الأداء المتميز، التغيير والابتكار، علم الإدارة والاتصال الفعال،أخلاقيات العمل والسلوك، العمل بروح الفريق الواحد. وكان في استقبال المتدربين قياديو البنك، في مقدمتهم نائب مدير عام الموارد البشرية للمجموعة اندري بوثا ومدير إدارة الفروع المحلية غدير العوضي، بالإضافة إلى مسؤولي إدارة التدريب والتطوير في الموارد البشرية للمجموعة.
يأتي برنامج “يلا وطني” ضمن البرامج التدريبية التي يطلقها البنك الوطني سنوياً بهدف استقطاب الكفاءات الوطنية الشابة، حيث تم إعداد البرنامج ليتناسب مع حاجة سوق العمل، وذلك عبر تقديمه فرصا تدريبية للخريجين الجدد المميزين، والذين اجتازوا الاختبارات المؤهلة للبرنامج.
ويعد “يلا وطني” برنامج تأهيلي لحديثي التخرج من الكوادر الوطنية لتدريبهم بشكل احترافي على مختلف جوانب العمل المصرفي، ويعتمد البرنامج على أسلوب التدريب العملي والنظري، كما يسهم البرنامج أيضا في صقل وتطوير المهارات الشخصية للمتدربين، ويساعدهم على تطوير الذات بشكل سريع، حيث تم تصميم البرنامج بشكل متوازن ليكون له فاعلية كبيرة في تأهيل هؤلاء الشباب للانخراط في الحياة العملية.
يلتزم بنك الكويت الوطني بتوفير برامج التدريب للخريجين والطلبة لمدهم بالخبرات والمعلومات المهنية والتدريبات العملية وإعدادهم للعمل المصرفي، وذلك انطلاقاً من مسؤولية البنك الاجتماعية تجاه الشباب، كما يولي البنك اهتماماً خاصاً بالمواهب الوطنية الشابة، حيث وضع برامج خاصة لتطويرها وضمان ارتقائها في السلم الوظيفي، وقام بتوفير فرص تدريبية للموظفين لإعداد الكفاءات والقيادات المصرفية الواعدة.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

أربعة عشر + عشرين =