إجمالي حقوق المساهمين بلغ 71.5 مليون والإيرادات نمت 18% إلى 134 مليونا

“viva” ترفع أرباحها الصافية بالنصف الأول 14% إلى 21.6 مليون دينار إجمالي حقوق المساهمين بلغ 71.5 مليون والإيرادات نمت 18% إلى 134 مليونا

أعلنت شركة الاتصالات الكويتية viva, مشغل الاتصالات الأسرع نمواً في الكويت, امس نتائجها المالية للنصف الأول من عام 2015 , اذ حققت الشركة أداء قوياً على جميع مستويات الأعمال وبأرباح صافية بلغت 21.6 مليون دينار كويتي وبنسبة نمو وصلت إلى 14% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
وتأتي هذه النتائج تتويجاً لحرص الشركة على تقديم خدمات عالية المستوى لعملائها وتعزيز الكفاءة التشغيلية وإلى خلق قيمة وعوائد أفضل لمساهميها, بالإضافة لمساهمتها في دعم نمو وتطور قطاع الاتصالات في دولة الكويت .
وقال رئيس مجلس إدارة شركة viva, محمود أحمد عبدالرحمن في تعليقه على النتائج المالية:” تمثل النتائج المتميزة التي سجلتها viva« منعطفاً هاماً في مسيرة تقدمها وتعكس جملة الإنجازات القياسية الأخرى التي حققتها بانتظام خلال العام الحالي, مؤكداً على جهود الشركة الدؤوبة وتفاني مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية والموظفين في عملهم بأعلى المعايير المهنية والتي تصب في مصلحة الشركة وخدمة العملاء بأفضل وجه, وتعكس أداء الشركة القوي بتحقيق نتائج مميزة في ظل المنافسة التي يشهدها قطاع الاتصالات في الكويت”.
واضاف لقد:”تمكنت viva من تحقيق صافي أرباح بلغت 21.6 مليون دينار (ربحية السهم 43فلساً) وذلك خلال النصف الأول من عام 2015 مقارنة بصافي أرباح وصلت إلى 19 مليون دينار (ربحية السهم 38 فلساً) في الفترة نفسها من عام .2014 وتظهر هذه النتائج قوة الأداء التشغيلي والمالي للشركة من خلال الاتجاه التصاعدي المتواصل لجميع المؤشرات المالية والتشغيلية والتي انعكست ايجابا على قاعدة حقوق المساهمين حيث بلغت 71.5 خلال النصف الأول من عام 2015″.
واختتم عبد الرحمن: “لقد استطاعت الشركة أن تحقق إنجازاً رائعاً من حيث الايرادات والربحية, وحافظت على تميزها في ضمان التدفقات النقدية وتحقيق عوائد إيجابية لمساهميها كنتيجة للالتزام بالارتقاء بجودة خدمة العملاء وتحسين الكفاءة التشغيلية, والتي سيكون من شأنها تعزيز فرص النمو على المدى الطويل, وتمكين viva من تقديم قيمة مستقبلية أكبر لعملاء ومساهمي الشركة”.
من جانبه, قال الرئيس التنفيذي في شركة viva سلمان بن عبدالعزيز البدران: “إن المؤشرات الإيجابية التي تظهرها النتائج المالية للنصف الأول من العام الحالي تجاوزت الأهداف الموضوعة, وتؤكد على أن الشركة تعمل وفق خطة ستراتيجية فعالة يتم تنفيذها بكفاءة من خلال عملياتها التشغيلية وبما يحفظ حقوق المساهمين ويحقق أفضل العوائد لهم. من ناحية أخرى, بلغ اجمالي إيرادات النصف الأول من العام الحالي 134 مليون دينار كويتي مما يمثل نمواً قوياً بنسبة 18% مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي”.
واوضح “ولقد تمكنت viva من تحقيق هذا النمو في ظل المنافسة القوية التي يشهدها سوق الاتصالات في الكويت, علماً بأن هذه المنافسة هي مؤشر صحي على عمل قطاع الاتصالات كما تعد حافذاً مهما لخلق أفكار جديدة ودافعاً مستمراً لتقديم أفضل الخدمات وبجودة عالية لعملاء الشركة. لقد تمكنت viva من المحافظة على مكانتها ك¯ثاني اكبر مشغل للاتصالات في السوق الكويتي, الأمر الذي انعكس إيجاباً على الأداء المالي للشركة وساهم في تعزيز حصتنا السوقية إلى جانب زيادة نمو قاعدة عملائها لتصل الى 2.54 مليون عميل في نهاية شهر يونيو 2015″.
وأضاف البدران: ” نحن نبني على نجاحاتنا السابقة ونتطلع إلى الاستفادة من أفضل التقنيات من أجل توفير خدمات مبتكرة ومتطورة لعملائنا وتحقيق المزيد من الازدهار والإنجازات, كما نفتخر في أن نكون أول شركة اتصالات رائدة تقوم بإطلاق خدمة نظام الاتصال الصوتي voice عبر تقنية Lte مع شركة هواوي, وهي الخدمة الاولى من نوعها في الكويت والشرق الاوسط. هذا إلى جانب وجود viva التجاري في مختلف أنحاء الكويت حتى أصبحت تشمل69 فرعاً لنكون على مقربة من عملائنا وتلبية الطلب المتزايد على خدماتنا ومنتجاتنا, فضلاً عن تميز viva خلال الربع الثاني من العام الحالي ومنحها جائزة “أفضل مركز اتصال” وجائزة “أفضل مكتب دعم من فئة المكاتب المتوسطة” اعترافاً بتميزها في قطاع الاتصالات الكويتي, وذلك خلال حفل جوائز مركز “إنسايت” 2015 المتخصص في خدمات مراكز الاتصال بالشرق الأوسط”.
من جهته قال الرئيس التنفيذي للقطاع المالي في شركة viva عبدالعزيز عبدالله القطعي: “لقد واصلت viva أداءها التشغيلي القوي والثابت مما عزز من أدائها مؤشراتها المالية الرئيسية, فضلاً عن الزيادة في قاعدة العملاء, والذي بدوره انعكس بشكل إيجابي لتحقيق نمو في التدفق النقدي الحر ليصل الى 10 ملايين دينار بنهاية النصف الأول من عام 2015 بنسبة نمو 247% مقارنة بحجم التدفق النقدي في نهاية النصف الأول من عام 2014”. وأضاف: “سنواصل جهودنا في تطبيق ستراتيجيتنا لتعزيز تنافسيتنا وتحقيق المزيد من النمو والنجاح في الفترة المقبلة”.