أسبوع الموضة الإيطالية يحتفي بالتصاميم المميزة والجودة العالية من إيطاليا إلى برستيج الأفنيوز

0 361

ضمن فعاليات أسبوع الموضة الإيطالية، نظمت شركة المباني بالتعاون مع السفارة الإيطالية في الكويت معرضي “فنٌ يمشي” و”50 عاما من الموضة الإيطالية”في منطقة برستيج بالأڤنيوز، افتتحهما السفير الإيطالي جيوزيبي سكونياميلو، ومدير الاتصالات في شركة المباني شعاع القاطي، بحضوررئيس مجموعة كولسيوم لوتشانو كالوسـّو والمصمم إبراهيم القصاب.
وبهذه المناسبة اوضح السفير سكونياميلو ان ايطاليا معروفة بأنها بلد مصدر للموضة والاناقة، كما انها الوطن الام لاهم العلامات التجارية الفاخرة في العالم، وبالتالي يهدف معرض “فنٌ يمشي” إلى تعريف الزوار بتطور موضة الحذاء ويضع في مقارنةٍ التَغيير الذي توالى في الشكل والتصميم الإبداعي والذي كان له الأثر – مع مرور الزمن – على الأحذية النسائية الراقية الحالية، خصوصا ان الصناعة العالية الجودة والتصميم والإبداع والمواد والتفاصيل هي السمة التي تميّز الموضة الإيطالية للأحذية المعروضة والمنتجة بالكامل في إيطاليا، بالإضافة إلى استكشاف تسلسل الأشكال والتصاميم الخاصة بالأحذية النسائية السالفة، ولا سيما في القرن العشرين بأشكالها المتنوعة، مع التركيز على الكعب وكيف أن تصاميم الماضي الجذابة تركت بصماتها وباتت تأخذ أشكالًا معاصرة.
يقام المعرض بالتعاون مع “متحف الحذاء فيلا فوسكاريني روسّي” وهو متحف إيطالي في إقليم فينيتو، يضم أكثر من 1500 نموذج من الأحذية النسائية الفاخرة من صناعة شركة “روسيمودا” بدءا من عام 1947 وحتى يومنا هذا، فضلاً إلى تعاونها مع أرقى العلامات التجارية للأزياء على الساحة الدولية، في حين تضم “مجموعة كولوسيوم” نماذج تاريخية من مختلف العصور بالإضافة إلى مقتنيات خاصة، وذلك بهدف نشر مراحل تطور طراز (موديل) الحذاء وخصوصا الإيطالي في المتاحف والمعارض.
أما معرض “50 عاما من الموضة الإيطالية”، فتتسم معروضاته بأزياء رجالية ونسائية من الحقبات المحتلفة بدءا من الستينات إلى الألفية، وهي تصاميم مصنعة من علامة بن شيفنجا آلتا سارتوريا المشهورة في نابولي، والرائدة في مجال الموضة منذ 50 عام. وتأتي مبادرة المباني من باب حرصها الدائم على تنظيم مثل هذه المبادرات للتأكيد على نهج المسؤولية الاجتماعية الذي تتبعه والذي يؤثر إيجابا على المجتمع من خلال نشر الثقافات المختلفة في شتى المجالات، وتعاونها المستمر مع الجهات الرسمية لإقامة مثل هذه الفعاليات.

You might also like