أطعمة ومشروبات…تفسد رائحة الفم أشهرها الوجبات السريعة والسوائل الغازية

0 395

القاهرة – رحاب أبو القاسم:

رغم حرصنا على النظافة الشخصية واستخدام أغلى العطور، إلا أن البعض تخرج منه رائحة كريهة تسبب له الإحراج، من دون إدراك منه لمصدر هذه الرائحة، لكن الطب أثبت أنها تصدر عن الجسد نتيجة عوامل كثيرة.
عن أسباب هذه الرائحة وكيفية التخلص منها أجرت “السياسة” هذا التحقيق.
تقول الدكتورة فرح حسين، استشارية التغذية العلاجية والطب التكميلي: ترجع انبعاث الروائح الكريهة وغير المحببة من الجسم، لأسباب عدة،منها بعض أنواع الأطعمة والمشروبات والوجبات السريعة، مع عدم ممارسة التمرينات الرياضية مايؤدي إلى تراكم الخلايا الدهنية داخل الجسم، هذه الخلايا تعتبر العامل الرئيس للتعرق، بسبب الوقت الطويل الذي يحتاجه الجسم لهضم هذه الأطعمة، خصوصا أنها تحتوي السكروالزيوت المهدرجة صعبة الهضم، الأمر الذي يؤدي إلى انبعاث رائحة كريهة من الفم والجسم. وهناك منتجات الألبان مثل الزبادي والجبن، فرغم غناها بالكالسيوم والفيتامينات المفيدة للجسم، إلا أن تناولها يسبب رائحة كريهة، لما تحتويه من قدر عال من البروتين وتستغرق وقتا طويلًا في المعدة لهضمها.
وأكدت الدراسات أن تناول البروتينات، مثل، اللحوم الحمراء، ينتج عنه مادة الأمونيا المعروفة بالرائحة النفاذة، ما يتسبب في رائحة غير مستحبة، كما أنها تتطلب وقتاً طويلاً للهضم، لذلك يجب تنظيم تناولها، والمشروبات الغازية تسبب رائحة كريهة، بجانب كونها عادة غير صحية اذ تسبب تراكما للغازات في المعدة.

البهارات الحارة
يؤكد الدكتور أحمد حسن فرغلي، اختصاصي التغذية العلاجية، أن الغذاء الذي لا يهضم بسرعة ويمكث في الجهاز الهضمي طويلًا، يكون مصدرًا للرائحة غير المرغوب بها والتي تنتقل إلى أعضاء الجسم الأخرى بما فيها الجلد. لافتا إلى أن التوابل والبهارات الحارة، تلعب دورا كبيرا و بصورة مباشرة في الرائحة المنبعثة من مسام الجلد، لاحتوائها عنصر الكبريت الذي يتسلل إلى مسام الجلد بسهولة، كما أن الذين يداومون على تناول الثوم، رغم قيمته الغذائية العالية، يعانون من هذا الأمر بسبب رائحته النفاذة التي تنبعث من أجسامهم, وتدوم لفترات طويلة، نظرا لاحتوائه مادة” الالين” التي تتحول في الجسم إلى مواد جديدة تزيد من تفاعل البكتيريا والعرق. والبصل من المواد الغذائية المسببة للرائحة الكريهة، رغم أهميته الكبيرة في خفض الكولسترول، لكن ثبت أنه بعد هضمه تتسرب زيوته في الدم ومنها إلى الرئة، ثم تخرج عن طريق الفم في صورة رائحة غير محببة، والمشكلة الأكبر أن هذا الرائحة لا تزول إلا بعد إتمام عملية هضمه، لذا ينصح عدم تناوله نيئًا، بل مطبوخا لتفادي الرائحة.
إذا كان البروكلي،الكرنب،القرنبيط، وغيرها من الخضراوات الغنية بعنصر الكبريت ومضادات للأكسدة، تساعد الجسم على التخلص من السموم والوقاية من السرطان، لكنها في نفس الوقت تساعد على انبعاث رائحة كريهة. كما تطلق الأطعمة الغنية بالألياف غازات مثل الهيدروجين،ثاني أكسيد الكربون، الميثان، ما يؤدي إلى خروج ارياح كريهة. كما ثبت أن القهوة تنشط الغدد العرقية المسؤولة عن رائحة الجسم وتسبب جفافا في الفم ما يساعد على نمو البكتيريا وزيادة عنصر الكبريت الذي يؤدي الى رائحة كريهة في الفم. كذلك يؤدي تناول مشروب الحلبة، الذي يحتوي عنصر السولتون،المسؤول عن رائحة العرق في الجسم، الى صدور رائحة غير محببة. أما التدخين فمن أعراضه الجانبية اختلاط الدخان بالغدد العرقية الأخرى في الجسم، ما يؤدي إلى انتشار الرائحة الكريهة في جميع أجزاء الجسم.

تراكم السموم
يقول الدكتور باسم جمال، استشاري امراض الباطنة والسكر والكلى: بعض الأمراض تتسبب في صدور رائحة كريهة مثل، أمراض الكبد،الكلى،السكري، نتيجة تراكم السموم في الدم، لذا يجب التوجه إلى الطبيب لإجراء الفحوصات الطبية اللازمة، مثل اختبارات الدم والبول، للتأكد من صحة الجسم، كذلك يعاني البعض من مرض متلازمة رائحة السمك، أحد الأمراض غير المنتشرة، لكونها مرضا وراثيا نادرا، نتيجة وجود اضطراب وراثي في بعض الجينات، يؤدي إلى شل قدرة الجسم على تحليل عنصر ثلاثي ميثيل الأمينفيحدث انبعاث الرائحة الكريهة التي تشبه رائحة السمك منتهي الصلاحية والتي تخرج عن طريق العرق،التنفس،البول. و يعاني مرضى الضغط العصبي,التوتر، الإجهاد العصبي, من الرائحة الكريهة، اذ أن الشخص عندما يشعر بالقلق أو التوتر، تبدأ الغدد العرقية، الموجودة في الإبطين والفخذ, في انتاج نوع مختلف من العرق الدهني، كما يعتبر مرض “البخر الفموي المزمن” من الأمراض التي تسبب رائحة غير محببة للجسد، اذ تخرج روائح كريهة من الفم بسبب النشاط الأيضي لبعض الجراثيم داخل الفم. وهناك بعض العادات التي تسبب رائحة غير مستحبة للفم، منها، تناول أقراص النعناع المليئة بالسكر، اذ ينتشر السكر بالفم بشكل أسرع من الأطعمة فيصدر رائحة كريهة، لكونه يعمل على زيادة كمية بكتيريا الفم الضارة، أيضا استخدام بعض منتجات غسول الفم، التي تحتوي نسبة من الكحول، يؤدي إلى رائحة فم منعشة لفترة قصيرة، سرعان ما تزول وتعطي نتيجة عكسية.

النعناع والمرمرية
حول كيفية التخلص من هذه الرائحة يقول الدكتور عبد الباسط السيد، خبير الطب البديل والعلاج بالأعشاب,الأستاذ بالمركز القومي للبحوث: توجد طرق طبيعية يمكن التخلص بها من هذه الرائحة,لكن يجب أولا معرفة أسباب هذه الرائحة، وهل هي مرضية أم نتيجة تناول الأطعمة المسببة لها مثل البصل والثوم،
وفي كل الأحوال يمكن تجنب رائحة الفم الكريهة بشرب كمية
من الماء للحفاظ على رطوبة الفم، التي تحمي من الجفاف, البكتيريا,الجراثيم التي تتسبب في الإصابة بالرائحة الكريهة، كما أن استخدام الخل في المضمضة بصفة يومية يقضي على تلك الرائحة. كذلك يمكن وضع القليل من مادة بيكربونات الصوديوم على فرشاة الأسنان وغسلها للتخلص من رائحة الفم غير المحببة، الحفاظ على توازن حامضية الفم,التخلص من البكتيريا المسببة للرائحة.
يضيف: يساهم تناول الخضراوات والفاكهة في تنظيف الجهاز الهضمي، بالتالي التخلص من السموم المسببة لرائحة الفم الكريهة، يجب التقليل أيضا من تناول السكريات والحلويات والشيكولاته، اذ أن تناول الكثير منها يساعد على انبعاث رائحة كريهة من الفم، مع ضرورة الانتظام في غسل الأسنان. وقد أشارت الدراسات إلى أنه يمكن التخلص من تلك الروائح باستخدام منقوع أوراق النعناع، اذ يعطي رائحة طيبة و يخلص الفم من البكتيريا الضارة، والشاي الأخضر يقضي على البكتريا لاحتوائه مادة “البولي فيينول” اما أوراق البقدونس فتحتوي مادة الكلوروفيل، التي تقضي على البكتيريا المسببة للرائحة الكريهة، كذلك مغلي أوراق المريمية يحافظ على صحة الفم والأسنان.

القرفة بالزنجبيل

يعمل الجنجرول،المادة الفعالة في جذور الزنجبيل، على تدمير البكتيريا التي تُسبب رائحة الفم الكريهة.

المكونات
1 ملعقة كبيرة من القرفة المطحونة. 1/‏2 ملعقة صغيرة من الزنجبيل المطحون. كوب واحد من الماء.
طريقة التحضير
يتم تسخين الماء حتى درجة الغليان، ثم تضاف القرفة والزنجبيل.
يترك على النار لمدة 5 دقائق إضافية. بعد اطفاء النار، يترك الخليط لمدة 5 دقائق حتى يهدأ.
يشرب دافئاً ثلاث مرات في اليوم.

القرفة بالعسل

العسل مضاد طبيعي للميكروبات والتخلص من البكتيريا التي تُسبب رائحة الفم الكريهة.

المكونات
3 ملاعق كبيرة من العسل.
ملعقة كبيرة من القرفة المطحونة
طريقة التحضير
يوضع المكوّنان في وعاء مع خلطهما جيداً.
تناول ملعقة كبيرة من هذا الخليط بعد كل وجبة.
يمكن أيضاً استخدامه في تنظيف الأسنان بالفرشاة قبل استخدام معجون الأسنان.

You might also like