أول وزير تركي يزور سورية … ورفعت الأسد يُلوِّح بالعودة للسياسة

0 105

دمشق – وكالات: في خضم التورط التركي في سورية، أفادت وكالة “الأناضول” التركية للأنباء، بقيام وزير الداخلية التركي سليمان صويلو، بزيارة بلدة الراعي بريف حلب، وهي المرة الأولى التي يدخل فيها وزير تركي إلى الأراضي السورية.
وتفقد صويلو “القيادة التكتيكية” وقيادة فريق الدرك الاستشاري التابعة للقوات التركية في البلدة، في منطقة عملية “درع الفرات”.
وذكرت “الأناضول” أن المسؤولين الأتراك يزورون الحدود السورية – التركية بشكل مستمر، إلا أنها المرة الأولى التي يدخل فيها وزير إلى داخل الأراضي السورية، بشكل رسمي.
وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الدفاع التركية، أن وزير الدفاع خلوصي آكار، زار مواقع الجيش التركي عند النقطة “الصفر” على الحدود السورية.
من ناحية ثانية، أعلن دريد، ابن رفعت الأسد، عم رئيس النظام السوري بشار الأسد، أن والده يفكر بالعودة إلى معترك السياسة بعد سنوات طويلة جداً من الانقطاع والنفي.
وكشف دريد، في منشور على صفحته بموقع “فيسبوك”، عن طموح والده في المشاركة بالعملية السياسية في المرحلة المقبلة، قائلاً: إن “رفعت الأسد يتطلع إلى بناء سورية، التي تتشارك بها جميع القوى السياسية الوطنية، عبر عملية سياسية شاملة ترعى المشاركة الحقيقية في صنع مستقبل سورية”.
وحاول جاهداً التأكيد على نأي عائلة العم رفعت الأسد عما يجري في الداخل السوري، قائلاً: إنه “مثلما نأى رفعت الأسد بنفسه عن كل ما يجري بالداخل السوري منذ 36 عاماً، بسبب الخلاف السياسي الكبير مع السلطة السياسية، وطرائق معالجتها للعديد من القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية، فإنه ينأى حالياً مع أسرته وأولاده عن كل ما يجري بداخل سورية!”، مشيراً ولو بشكل غير مباشر إلى أن الخلافات بين بشار الأسد وابن خاله رامي مخلوف التي قال عنها إنها “مهاترات ضيقة”. وأخيراً لم تسمع الأوساط اسم رفعت الأسد إلا عندما وضعت الدول الأوروبية يدها على أملاكه وأمواله، بتهمة غسيل الأموال، فالأسد العم ذو الـ82 عاماً، معروف بتاريخ حافل بالمجازر، ففي رصيده مذابح مروعة ارتكبها في محافظة حماة في الثمانينات من القرن الماضي، وتم نفيه إلى الخارج بعد محاولته الانقلاب على أخيه حافظ الأسد في العام 1984.
وهذه ليست المرة الأولى التي يفجر فيها دريد مفاجآت، فقبل يوم من هذا الإعلان، اهتزت الأوساط الموالية للنظام بعدما نشر تعليقاً، اعتبروه إشارة إلى “السيدة السورية الأولى”، أي زوجة بشار أسماء الأسد وعن دورها في النزاع مع مخلوف.
وكتب دريد، إن “الزوجة التي تقرب زوجها من أهلها، وتبعده عن أهله، تضعفه أمام الجميع”، وهو ما أغضب بيئة الأسد الحاضنة ودفعوا ابن العم للتراجع عما كتب موضحا: “منشوري ليس خاصاً أبداً ولا يعني شخصاً بعينه أو حالة بعينها، وإذا كل واحد بدو يفسر البوست على كيفو فهو حر”.
إلى ذلك، وتحت شعار “بدنا نعيش بكرامة”، نظم مواطنون في مدينة السويداء جنوب سورية، وقفةً احتجاجية شارك فيها عشرات المواطنين ممن تجمعوا في ساحة “السير” وسط المدينة، وذلك احتجاجاً على الأوضاع الاقتصادية في البلاد، وغلاء الأسعار وتراجع الأوضاع المعيشية والاقتصادية.

قفزة في الإصابات بالوباء وإلغاء حظر التجول الليلي

مشق – وكالات: رغم القفزة الكبيرة في الإصابات إلى 106 مصابين، قرر الفريق الحكومي السوري المعني بمكافحة تفشي فيروس “كورونا”، رفع منع التنقل بين المحافظات والسماح بالنقل الجماعي فيما بينها اعتباراً من ليل أمس، وتمديد فترة فتح المحلات والأسواق التجارية، لتصبح من الساعة الثامنة صباحاً حتى السابعة مساءً خلال فصل الصيف. وأكد الفريق الحكومي الإبقاء على إمكانية اللجوء إلى فرض حظر التجول التام والشامل في أي لحظة وفقاً للمتغيرات، موضحاً أن كل الإجراءات التدريجية تهدف إلى تحقيق التوازن بين السلامة الصحية والتصدي للفيروس.
وفيما يخص الحد من الازدحام في وسائط النقل الجماعي تقرر زج كل وسائط النقل الجماعي الخاص والعام والموحد في المحافظات والتنسيق مع لجان السير والنقل في كل محافظة لتكثيف وتنظيم عمل وسائط النقل بين الريف والمدن وفي كل التجمعات السكانية بما يحد من الازدحام وتأمين انتقال المواطنين وفق الاشتراطات الصحية والوقائية.

You might also like