إسبر يتعهد في الرياض مواجهة تهديدات طهران السعوديات في قاعة واحدة مع الرجال بالمجالس البلدية

0 72

الرياض، عواصم – وكالات: أفادت مصادر ديبلوماسية في الرياض، بأن وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر وصل أمس للعاصمة السعودية في مستهل جولة في الشرق الأوسط وأوروبا، متوقعة أن يستقبله العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.
وذكرت المصادر أن إسبر أكد للقيادة السعودية “التزام بلاده بأمن المملكة والدفاع عن المصالح الأميركية في منطقة الخليج، ضد أي تهديدات إقليمية وبخاصة من إيران، وبحث تطورات الحرب ضد ميليشيا الحوثيين في اليمن والوضع في سورية في ضوء التدخل العسكري التركي”.
ولفتت إلى أن إسبر زار الجنود الأميركيين الذين وصلت طلائعهم مؤخرا إلى قاعدة الأمير سلطان الجوية في مدينة الخرج، وذلك قبل المغادرة إلى بروكسل، حيث سيبحث مع وزراء دول حلف شمال الأطلسي “ناتو” “تنسيق الخطوات التالية للحملة ضد داعش، وتعزيز ضمان حل سياسي دائم للأزمة في سورية”.
في غضون ذلك، قررت السلطات السعودية حضور السعوديات، في قاعات الاجتماعات المخصصة للرجال في المجالس البلدية والقروية.
وأصدر وزير الشؤون البلدية والقروية السعودي المكلف ماجد القصبي، قراراً بإلغاء المادة 107 من لائحة المجالس البلدية، والتي كانت تنص على ضرورة تخصيص قاعة مستقلة للنساء عن الرجال.
ويتيح إلغاء المادة 107، للمرأة المشاركة مع الرجل في القاعة نفسها دون الحاجة إلى تخصيص قاعة مستقلة، وربطها مع قاعة الرجال عبر الدائرة التلفزيونية التفاعلية كما كان سائداً في السابق.
من جانبها، أعلنت شركة “في إف إس تسهيل”، مزود خدمات التأشيرات المصرح من وزارة الشئون الخارجية، عن تدشين خدمات التأشيرات السياحية في مراكزها التي تنتشر عبر 30 دولة حول العالم.
بدوره، كشف الأمين العام للجنة الوطنية السعودية للحج والعمرة مازن درار، عن أن وزارة الحج والعمرة تجاوبت مع نداء شركات ومؤسسات العمرة، بالسماح للمرأة بأداء العمرة دون مَحْرم، على أن تتحمل الوكالات الخارجية المسؤولية الكاملة، فيما لا يزال تحت الدراسة.
من جهته، أكد مصدر في وزارة الحج أن هناك دراسة تقدمت بها الجهات ذات الاختصاص لإجراءات إصدار تأشيرة الزيارة، سواء كانت بغرض العمرة أو السياحة أو غيرها دون مَحْرم، مضيفا أن القرار تحت الدراسة.
من ناحيتها، استقبلت منطقة نيوم بشمال غرب السعودية، أول وفد سياحي نسائي يضم نحو 20 إمرأة، قدمن من مختلف مناطق المملكة في رحلة سياحية.
وقال بيان رسمي، إنه تم خلال الرحلة التي بدأت من مدينة تبوك، تعريف السائحات بما تكتنزه “نيوم” من معالم بيئية وأثرية في رحلة استغرقت 19 ساعة، مررن بها عبر محافظة البدع ومن ثم إلى مغايير شعيب، مروراً بمركز مقنا، ومقر عين موسى الأثرية، وصولاً إلى الطيب اسم، ثم العودة إلى رأس الشيخ حميد ومن ثم إلى تبوك.

You might also like