إسرائيل تستهدف مقرات لقوات الأسد

0 232

دمشق – وكالات: استهدفت صواريخ أطلقتها طائرات اسرائيلية، مقراً لقوات النظام السوري في محافظة القنيطرة (جنوب)، في اعتداء تكرر لليوم الثاني على التوالي.
وقال مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبدالرحمن ليل أول من أمس، “أطلقت طائرات إسرائيلية من الجولان المحتل ثلاثة صواريخ على الأقل، استهدف اثنان منها مقر اللواء تسعين، بينما أسقطت الدفاعات السورية صاروخاً ثالثاً”، مشيراً إلى أن “اللواء 90 هو أحد أبرز ألوية الجيش السوري ويتولى الإشراف على محافظة القنيطرة، وسبق أن تم استهدافه سابقاً من قبل اسرائيل”. على صعيد آخر، أفاد مركز المصالحة الروسي بين الأطراف المتحاربة في سورية في بيان، أمس، بأن قوات النظام توقفت عن إطلاق النار من جانبها بمنطقة خفض التصعيد بإدلب.
وأكد أن الهجمات المسلحة على مواقع القوات الحكومية والمدنيين في محافظات حماة واللاذقية وحلب مستمرة.
وكانت مصادر حكومية ومعارضة سورية أعلنت في وقت سابق، أن اشتباكات عنيفة دارت بين وحدات جيش النظام والمسلحين في ريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي.
وذكرت وكالة أنباء النظام “سانا” ليل أول من أمس، أن “وحدات من الجيش تتصدى لهجوم مجموعات إرهابية من جبهة النصرة باتجاه المناطق المحررة والنقاط العسكرية في محور أبوالضهور بريف إدلب الجنوب الشرقي، وتكبدها خسائر بالأفراد والعتاد”.
وأضافت إن “عناصر جبهة النصرة” استهدفوا قريتي الكركات والحويز بريف حماة الشمال الغربي بالقذائف الصاروخية.
وفي الرقة، وقعت ثلاثة انفجارات هزت المدينة ليل أول من أمس، أدت إلى سقوط نحو ثلاثين شخصاً بين قتيل ومصاب.
وقال شهود عيان إن انفجاراً بعبوة ناسفة تم تفجيرها عن بعد، استهدف دورية تابعة لـ”قوات سورية الديمقراطية” (قسد).
وأضافوا إنه “بعد نصف ساعة على الانفجار الأول وقع انفجار ثان بعبوة ناسفة استهدف مجموعة من المدنيين”، في حين وقت الانفجار الثالث قبيل منتصف الليل، واستهدف دورية لـ”قسد”.
في غضون ذلك، اتهمت المعارضة السورية أمس، قوات النظام بقصف منطقة كبينة بريف اللاذقية الشمالي بسلاح كيماوي.
وقال قائد عسكري في “الجيش السوري الحر”: إن “القوات الحكومية قصفت محور كبينة بريف اللاذقية بنحو 500 قذيفة صاروخية ومدفعية وبراميل متفجرة ولم تستطع التقدم وقصفت المنطقة بغاز الكلور”.

You might also like