إلزام بنك محلي بتعويض مواطن 5 آلاف دينار لإغلاق حسابه دون علمه

0 104

‏‏قضت المحكمة المدنية بإلزام بنك محلي بتعويض مواطن مبلغ 5 آلاف دينار وذلك عن الأضرار الأدبية التي أصابته على إثر قيام البنك بإغلاق حسابه دون سابق إخطار.
و تتلخص تفاصيل الدعوى في قيام المواطن باقامة دعواه عبر المحامى جراح العنزي طالب فيها بإلزام احد بنوك المحلية بتمكين موكله من التعامل في حسابه المصرفي الخاص به وإعادة فتح حسابه وإلزام البنك بأداء تعويض مادي وأدبي، وذلك بعد قيام موكله بفتح حساب بنكي الا أنه فوجئ باغلاق البنك لحساب موكله الشخصي الذي يحوي مبلغا ماليا دون إخطاره أو إنذاره بذلك.
وتمسك المحامي العنزي بأحكام محكمة التمييز في شأن علاقة البنك بالعميل، وأوضح ان العلاقة عقدية يتفق بمقتضاها شخصان على أن يقيدا في حساب عن طريق مدفوعات متبادلة ومتداخلة الديون الناشئة عن العمليات التي تتم بينهما من تسليم نقود او اموال أو أوراق تجارية قابله للتمليك وغيرها. وأوضح أن فعل البنك يتعارض مع نصوص الدستور الذي نص على ان الملكية الخاصة مصونة فلا يمنع احد من التصرف في ملكه إلا في حدود القانون.
وعليه استجابت المحكمة المدنية لطلبات العنزي وقضت بتمكين موكله من التعامل في حسابه المصرفي الخاص به وإلزام البنك بدفع مبلغ خمسة الاف دينار كويتي على سبيل التعويض.

You might also like