إنهاء خدمات وكيل المالية يُفاقم أزمة قياديي “الصحة”

0 93

كتبت ـ مروة البحراوي:

فيما أنهى وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح خدمات وكيل وزارة الصحة المساعد للشؤون المالية محمد العازمي، أمس، بناء على رغبته في عدم التجديد له بعد انتهاء مدة خدمته في 13 يونيو الماضي، أضحت خمسة مقاعد قيادية شاغرة في الوزارة.
وكلف الصباح وكيل وزارة الصحة لشؤون الاعتراف والجودة الدكتور محمد الخشتي القيام بالإضافة إلى عمله بمهام الشؤون المالية لحين تعيين وكيل جديد لهذا القطاع.
من جهتها، تساءلت مصادر صحية مطلعة عن أسباب عدم التجديد للعازمي، ولاسيما أنه يقف شاهدا في العديد من القضايا الصحية المنظورة حاليا في القضاء مثل قضية ايتنا، شتوتغارت والمكاتب الصحية وغيرها من قضايا المال العام التي يمثل فيها “الصحة” أمام النائب العام، مشيرة إلى “أحاديث في الكواليس حول ممارسة بعض النواب ضغوطا شديدة لتعيين ذراع لهم في هذا القطاع الحيوي والمهم”.
وأضافت أن “المقاعد الشاغرة هي مناصب الوكلاء المساعدين لشؤون الصحة العامة، والشؤون الهندسية، والخدمات العامة، وشؤون الأسنان وأخيرا الشؤون المالية”، مشيرة إلى معلومات غير مؤكدة عن تكليف بعض المسؤولين لشغل مناصب وكلاء الصحة موقتا، وترددت أنباء قوية بتعيين عدد من الوكلاء الجدد لشغل ثلاثة مناصب قيادية.
وذكرت المصادر، أن من الأنباء المتداولة بقوة، تعيين د.مشعل الكندري وكيلا لقطاع صحة الفم والأسنان، ومدير ادارة الجودة د.بثينة المضف وكيلا لشؤون الصحة العامة خلفا لـ د.ماجدة القطان، متوقعة صدور مرسوم بتعيينهما رسميا الاحد المقبل.

You might also like