اكتشاف سر عقم الذكور!

0 90

لندن- ار تي: وجد علماء صينيون أن الفئران الذكور المصابة بالعقم تفتقر إلى جين إصلاح مهم للغاية، ما يبعث الأمل td تقديم إجابات حول تدهور نوعية الحيوانات المنوية لدى البشر في جميع أنحاء العالم. ونشر في “ديلي ميل” البريطانية نقلا عن الدراسةالتي اجريت اخيرا ان الجين “XRCC1” يعد ضروريا لتطور وتنمية الحيوانات المنوية، لضمان ارتفاع عددها وتحركها بسرعة عالية، بالإضافة إلى الحفاظ على الشكل الطبيعي والتركيز الصلب. وفي السابق، لم يكن من الواضح مدى أهمية “XRCC1″، بالنسبة لخصوبة الذكور عموما، لكن في دراسة جديدة اجراها علماء في الصين، وجد ما يحدد جودة الحيوانات المنوية لدى مجموعة من الفئران الذكور.
وقال أيهوا غو، الباحث في مختبر”ستيت كي” في كلية الصحة العامة في وزارة التعليم الصينية:” التلف البسيط في الحمض النووي للحيوانات المنوية البشرية، يمكن أن يقلل من الخصوبة، ويزيد من خطر إصابة الأطفال بالمرض. واليوم، بعد أن أصبحنا نعرف أن “XRCC1” يؤدي دورا مهما في الحفاظ على تكوين الحيوانات المنوية الطبيعي لدى الفئران، يجب أن تستكشف الدراسة العلاجات المحتملة، التي يمكن أن تعكس العقم عند الرجال بسبب عوز “XRCC1″”. وفي عام 2017، تصدرت المخاوف بشأن العقم عند الذكور عناوين الصحف على مستوى العالم، عندما نشر باحثون اميركيون بيانات مروعة تشير إلى أن عدد الحيوانات المنوية بين الرجال، الذين يعيشون في الدول الغربية، انخفض بنسبة 59.3في المئة في السنوات الأربعين الماضية. ومن خلال مراجعة الدراسات السابقة، وجد الباحثون أن منذ عام 1973، انخفض تركيز الحيوانات المنوية لدى الذكور الغربيين بنحو 52في المئة.

You might also like