“الإخوان” يعترفون بالتآمر مع “الحرس الثوري” ضد السعودية واشنطن: اللقاء في تركيا "تنسيق إرهابي" غير مفاجئ

0 88

أنقرة – وكالات: أقر نائب مرشد جماعة “الإخوان” إبراهيم منير أمس، بأن ما نشره موقع “إنترسبت” الأميركي عن لقاء جمع قيادات من الجماعة ومسؤولين إيرانيين في تركيا، أمر صحيح وحدث بالفعل في العام 2014، في تركيا.
وقال منير إنه “كان هناك استماع لوجهات النظر المتبادلة، وشعرنا بأنهم مهتمون بالقضية المصرية”، مضيفاً ان “اللقاء تطرق للحديث عما يجري في المنطقة العربية والخلاف مع السعودية”.
كما أكد القيادي في “الإخوان” محمود الإبياري، الذي يعد الرجل الثالث في التنظيم، صحة ما ورد في تسريبات الموقع الأميركي بشأن اللقاء.
وقال: إن “اللقاء مع الإيرانيين عُقد داخل فندق مفتوح في تركيا، وكان بطلب من الإيرانيين أنفسهم”. وفي السياق، أكد المبعوث الأميركي الخاص بإيران براين هوك أمس، أن اللقاء الذي جمع بين “الحرس الثوري” الإيراني وتنظيم “الإخوان” في تركيا، هو بمثابة اجتماع بين كيانين إرهابيين وليس بالأمر المفاجئ.
وأوضح أن إدارة الرئيس دونالد ترامب أعطت أولوية لعزل النظام الإيراني وأذرعه ديبلوماسيا وفرض سلسلة من العقوبات على طهران.وشدد على أن “تصدير النظام الطائفي الإيراني يقوض السلام في منطقة الشرق الأوسط”.
بدورهم، قال مراقبون إن تركيا استضافت الاجتماع السري، كونها واحدة من الدول القليلة التي لها علاقات وثيقة مع “الإخوان” وإيران في الوقت نفسه.
وأضافوا إنه “لأن الحكومة التركية تهتم بالمظاهر الإجرائية تجنباً للحرج الداخلي ولفت الأنظار الخارجية، فقد رفضت منح تأشيرة دخول إلى قائد فيلق القدس قاسم سليماني، الذي كان مقرراً أن يحضر الاجتماع مع وفد الإخوان”. وأوضحوا أنه بسبب ذلك، حضر وفد من كبار مسؤولي “فيلق القدس”، برئاسة أحد نواب سليماني، وهو رجل عُرف في البرقية باسم “أبوحسين”.
من ناحية ثانية، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أمس، إنه أبلغ نظيره الأميركي دونالد ترامب، أن أنقرة لن تتخلى عن منظومة الدفاع الصاروخي “أس 400” التي اشترتها من روسيا.
وأضاف إنه أبلغ ترامب كذلك أنه اذا أصرت الولايات المتحدة على “موقفها المتصلب” بشأن طائرات “أف 35″، فإن تركيا ستسعى للحصول على بدائل للوفاء باحتياجاتها الدفاعية على الأمد المتوسط.
على صعيد آخر، أفادت وكالة “الأناضول” التركية للأنباء، بأن الشرطة ألقت أمس، القبض على 101 عسكري بشبهة تورطهم في دعم الداعية فتح الله غولن.

You might also like