البيان اللامبين! قراءة بين السطور

0 260

سعود السمكة

أهالي الدائرة الثانية الكرام:
“نخوض الانتخابات التكميلية المقبلة في ظل توتر دولي وإقليمي يحيط بنا ولايهدأ هذا التوتربل يزداد، ما يوجب علينا جميعا الحيطة والحذر والحرص على عدم التفريط في وحدتنا الوطنية ،وأن نلتف خلف قيادة صاحب السمو الأمير، حفظه الله ورعاه، وأن نتمسك بدستور “1962” نصاً وروحاً، كما أن هذه الانتخابات التكميلية تأتي على سابقة برلمانية خطيرة، أضعفت مجلس الأمة، وأخلت بمبدأ الفصل بين السلطات، تمثلت بإسقاط عضوية النائبين الوطنيين جمعان الحربش ووليد الطبطبائي” مع قناعتنا التامة بأنهما لا يستحقان “الشطب” ولا العزل السياسي، وهما من واجها الفساد والمفسدين ودفعا تضحيات كبيرة في سبيل الدفاع عن حقوق الأمة والذود عن ثرواتها.
أهالي الدائرة الثانية الكرام:
إنني استذكر بكل فخر واعزاز موقف أخي الفاضل جمعان الحربش الذي طالما سعى لتحقيق المصلحة العامة عبر الرقابة والتشريع، وإنني أعلم ،كما تعلمون، حجم التضحيات التي قدمها في سبيل الإصلاح ومحاربة الفساد، وإنني أعاهد الله سبحانه وتعالى ثم أعاهدكم بأن أبذل قصارى جهدي في سبيل عودته وإخوانه للوطن معززين مكرمين ليواصلوا دورهم الوطني والإصلاحي، ونحن على ثقة بأن هذا الأمر سيحدث بإذن الله ،عاجلا لا آجلا، تحت رعاية صاحب السمو قائد الإنسانية، كما نقدر ونثمن البيان الذي أصدره آل الحربش الكرام وأعضاء حملة الحربش والذي بين قرارهم بعدم خوض الانتخابات، وذلك لعدم تشتيت الأصوات”. أخوكم د. حمد محمد المطر 12 فبراير 2019.
تعمدت أن أنقل نص البيان حرفياً ود. حمد المطر أخ عزيز وله مكانة كبيرة في نفسي، وقد وعدته أن أسعى له كمرشح د. حمد المطر، وليس مرشح الاخوان المسلمين الذين أرادوا مع بقية المحكومين الهاربين من العدالة أن يأخذوا الوطن الى نيران ماسمي ثورات الربيع العربي الذين يقول عنهم د. حمد المطر في بيان بالوطنيين الذين واجهوا الفساد والمفسدين. ويقول بيان الدكتور حمد: إنه يخوض الانتخابات في ظل توتر دولي وإقليمي مما يوجب علينا الحيطة والحذر، وأن نلتف خلف قيادة صاحب السمو ،حفظه الله ورعاه،.
حلوة منك “نلتف” ياحمد أي الظروف ياحمد كانت أخطر 2011 أم الآن؟ عام 2011 نوفمبر هو الشهر الذي اشتعل فيه جحيم الربيع العربي وفي عز الجحيم حيث بدأت الفوضى والشغب يقوضان أنظمة بعض الدول العربية ليحيلها الى دمار شامل، وطناً وشعباً، وين ربعك ياحمد في تلك الأيام ،هل التفوا حول صاحب السمو ،حفظه الله ورعاه،أم كانوا يشعلون النيران ويشحنون الغوغاء لأجل أن يضموا الكويت إلى حفلات الدمار، ربعك ياحمد اللي تقول عنهم وطنيين، وجمعان بالذات هذا المجرم ،هو أول من رفع راية العصيان، ووجه وقاحته للحكم بكل تحد سافر: “عدوا رجالكم ونعد رجالنا، فهل مثل هذه العدوانية السافلة تعد التفافاً حول صاحب السمو؟ أم أن أهل الكويت والاعلام الوطني ،الذي كان يسميه ربعك بالإعلام الفاسد، وفي مقدمة ذلك الإعلام “قناة سكوب” التي تصدت بكل شجاعة وموضوعية لتلك الموجة العدوانية، ومعها “قناة الصباح”، نعم أهل الكويت الغيورون والمحبون لحكمهم وعلى رأسهم حضرة صاحب السمو ،حفظه الله ورعاه، هم من التف خلف القائد حتى أعانه الله سبحانه على رد كيدهم وعدوانيتهم في نحورهم.
ويستطرد بيان د. حمد المطر فيقول: عن إسقاط عضوية العضوين المجرمين: إن هذه الانتخابات التكميلية تأتي على سابقة برلمانية خطيرة أضعفت مجلس الأمة وأخلت بمدأ فصل السلطات وهي ذات “السمفونية” التي يعزف على وترها الإخوان وخبيرهم الذي نصحناه بأن ينقع شهادته العلمية و يشرب ماءها بعد ان نزع عنها بلاغتها الأخلاقية ،في اتهام القضاء بالزحف على سلطة مجلس الأمة، وهذا اتهام باطل، وأول من يعرف هذه الحقيقة هم”الإخوان المسلمين” لكن هذا مبدأهم وهو: اكذب وأصر على الكذب حتى يصدقك الناس.
” وللحديث بقية”
دبوس: إسقاط القروض جريمة مركبة على الدولة وعلى المواطنين الملتزمين، وعلى الأجيال القادمة، ولا يوجد دولة في العالم ولا في التاريخ تسقط أو أسقطت القروض عن المقترضين، والله لا يوفق ذاك النائب اللي ابتدعها، والآن مطلوب من الحكومة أن تقطع دابر هذه المسألة” البدعة الضلالة”، وعلى وزير المالية أن يخرج في تصريح صريح وقاطع ويقول: إن الدولة ليست مسؤولة عن من ليس لديه مسؤولية إدارة حياته. وكفى تحايلاً وتمثيلاً على الدولة، والذي يقترض عليه أن يتحمل تبعات هذا القرض.

You might also like