التعديلات الدستورية… استكمال لمسيرة الإنجازات

0 184

بسام القصاص

مثل ما ضربت الجالية المصرية أروع الأمثلة في التفاني في حب الوطن، وإظهار الوجه الحضاري للشعب المصري، وحققت أعلى نسبة مشاركة في الاستحقاقات الدستورية الأخيرة، سوف تشارك بقوة في التصويت على التعديلات الدستورية.
فأهمية المشاركة في الاستفتاء، من أجل الحفاظ على الدولة المصرية، واستكمال مسيرة الإنجازات، التي بدأت منذ تولي الرئيس عبد الفتاح السيسي زمام الحكم، فأبناء الجالية المصرية في الخارج لديهم حس وطني، وإصرار على ممارسة حقهم الدستوري، فالمشاركة في الاستفتاء على التعديلات الدستورية لمواجهة التحديات التي تحيق بالوطن من قبل أعدائه بالخارج، وهي رسالة للعالم بوحدة المصريين في الداخل والخارج، والسبيل لمواجهة الشائعات التي يروجها المغرضون خارج مصر.
وبالنسبة لمد فترة الرئاسة، والتي كانت اربع سنوات في دستور 2014، فإن التجربة أثبتت أن تلك الفترة غير كافية، خصوصا في ظل النهضة والتنمية الشاملة التي تشهدها كل بقعة من بقاع مصر حالياً، لا سيما أن معظم دول العالم لا تقل فترة الرئاسة فيها عن خمس سنوات، باستثناء الولايات المتحدة فقط، والتي تكون فيها فترة الرئاسة لمدة اربع سنوات.
بالتالي جاء اقتراح تعديل فترة الرئاسة إلى ست سنوات، لإتاحة الفرصة للرئيس السيسي، لاستكمال تنفيذ المشروعات العملاقة التي بدأها، والتي حطمت نظرية المستحيل، ليس لدى المواطن المصري فقط؛ بل لدى جميع دول العالم.
وما لمسته من خلال تعاملي مع الجالية المصرية في الكويت، هو شكرها وتقديرها للقيادة السياسية في مصر على الإنجازات التي تمت في عهد الرئيس السيسي، حيث اتفقت على أهمية النزول وبكثافة، للتعبير عن موافقتها على التعديلات الدستورية. وأعلنت عزمها أن تكون الجالية المصرية في الكويت في الترتيب الأول لنسبة التصويت على الاستفتاء، والظهور بالشكل الذي يليق بمصر ومكانتها، في أحد أهم الاستحقاقات الدستورية.
كلمة أخيرة، التعديلات الدستورية التي أقرها نواب الشعب تحت قبة البرلمان المصري في جلسات حوار مجتمعي، هدفها العبور من بعض الظروف الضاغطة من أجل خارطة طريق مستقبلية أفضل لمصر والمصريين.

كاتب مصري

You might also like