التَّفَرُّدُ بالتَحَضُّر والتفوّق الفكري حوارات

0 145

د. خالد عايد الجنفاوي

يوجد في عالم اليوم، وفي كل المجتمعات الإنسانية، مجموعة أشخاص لديهم اضطراب فكري، فهم يعتقدون أنهم فقط، متفردون ومختصون بسمات التَحَضُّر والتفوق الفكري والرقي الحضاري، وينظرون إلى الآخرين المختلفين عنهم، بأنهم أكثر تخلفاً فكرياً، أو أدنى رقياً حضارياً منهم، وينتج عن هكذا نظرات نرجسية استعلائية وفوقية تعاملات دونية مريضة تجاه من يتم تصويرهم بأنهم الاقل حظاً في دنيا التحضّر المتخيل والتفوق الحضاري المزيف.
بعض المشوشين، ولاسيما من يمارسون حياة يومية متخلفة، وفقاً لمنطق الحضارة الحقيقية، ويظنون أنهم يحاكون القيم والسلوكيات المدنية الحضارية الغربية، لكنهم في الحقيقة يتعيشون فقط على قشورها، ويقلدون الغرب بشكل انتقائي ونرجسي، ويمارسون كل ما يخالف التحضر والرُّقي الفكري الحقيقيين، وذلك لبعض الاسباب التالية:
-بسبب شعور بعض المتصنعين للتفوق الحضاري بعجزهم عن تحمّل مسؤوليات الحياة المدنية الحقيقية، فيؤدي ذلك إلى سعيهم في محاولة تعويض نقصهم الذاتي بالاستعلاء على من هم مختلفون عنهم.
-بالنسبة لبعض المشوشين والمضطربين فكرياً: التحضّر، واظهار التفوق الفكري، يرتبطان دائماً بالملبس وبالسيارة وبالمظاهر الخارجية البراقة، بينما يُهمل هؤلاء الالتزام بما يمليه الواجب الفكري للحضارة المدنية في حياتهم اليومية وفي تعاملاتهم مع الآخرين.
-الانسان المتحضّر، قولاً وفعلاً، يعلو دائماً بأخلاقه وبأقواله وبردود أفعاله وبتصرفاته المدنية البناءة، والرجعي هو من يتقوقع على نفسه بشكل هدّام، ظناً منه أنّ ذلك يجعله فريداً من نوعه.
-أرسخ الناس تمدناً وتحضّراً هو من يكافح الفساد، وأكثرهم رجعية هو من يصفّق له، ومن يبرره بشكل خزعبلاتي.
-يميل بعض من يتصنعون التحضّر والتفوق الفكري إلى التَبَاهى المغرور بأنهم يستطيعون دائماً طرح أسئلة جدلية عن الدين والتَدَيُّن، ولكنهم يرتعبون دائماً من طرح السؤال الأكثر منطقية في عالم اليوم: من أين لك هذا؟ّ
-التحضر والتفوق الفكري الحقيقيان يرتبطان بضبط الذات والنفس، وبالالتزام بالايفاء بالواجبات وبالمسؤوليات المدنية المختلفة، ولكن بالنسبة لبعض المنافقين، المواطنة الحقة تتمثل فقط في الحصول على استحقاقات ومميزات خالية من المسؤوليات الاخلاقية المدنية.
-بعض عادات المتصنعين للتحضّر وللتمدّن: التصنيف الفئوي تجاه الآخر المختلف، وضحالة الفكر، وصبيانية التصرفات، والانغماس المريض في النرجسية والتكبّر.

كاتب كويتي

You might also like