“الحركة التقدمية”: التوتر الإقليمي يتطلب قراراً سياسياً لمواجهة التحديات

0 182

طالبت الحركة التقدمية الكويتية، أمس، بقرار سياسي مسؤول يتناسب مع ما تواجهه الكويت من تحديات بحيث يعيد اللحمة إلى جبهتها الداخلية ويعزز الكيان الدستوري للدولة ويوفر الدعم للنهج المتوازن والمستقل نسبياً لسياستها الخارجية ويحول دون خضوعها للابتزاز والضغط. جاء ذلك في بيان لها، جراء اشتداد حالة التوتر المتزايد الذي تشهده منطقة الخليج منذ أشهر وتصاعدها في الأسابيع الأخيرة. وأكدت ضرورة وجود خطة للطوارئ والدفاع المدني وإدارة الأزمات وتوفير الخدمات الضرورية والمواد التموينية، مشيرة إلى أنها متطلبات حيوية لا يمكن تحقيقها في ظل وضع حكومي بائس كالوضع القائم وحالة سياسية مأزومة كالتي نعيشها وتهميش متعمد للشعب.
وأشارت إلى أنّ الإمبريالية؛ وتحديداً الإمبريالية الأميركية، تلجأ إلى الحروب وتتزايد نزعتها العدوانية عندما تشتد أزمتها، مضيفة: يزيد الطين بلّة أنّ الولايات المتحدة الأميركية في ظل رئاسة دونالد ترامب تمارس أفعالاً متهورة غير مسبوقة من الضغوط الفجة والابتزاز الوقح والاندفاع المنفلت لفرض إملاءات على الدول الأخرى.

You might also like