الحريري: الخلافات الإقليمية لن تؤثر على وضع لبنان

0 78

بيروت ـ “السياسة”: على مدى يومين، يتبارى النواب اليوم وغداً في جلسات صباحية ومسائية، في مناقشة البيان الوزاري لحكومة “إلى العمل” برئاسة سعد الحريري، حيث يتوقع في نهاية المناقشات النيابية أن تحوز التشكيلة الوزارية الجديدة على ثقة ما يقارب المائة نائب أو أكثر بقليل، باعتبار أن معظم الكتل النيابية ممثلة داخلها، وسط إجماع على عزمها اتخاذ الخطوات الكفيلة بمواجهة الفساد والقيام بخطوات إصلاحية تتطابق مع التزامات لبنان لمؤتمر “سيدر”.
وعشية جلسات الثقة، كتب الرئيس الحريري، على “تويتر”: “الخلافات الإقليمية لن تؤثر على وضع لبنان الداخلي، لأن الجميع متفق على التركيز على الاقتصاد اللبناني والقيام بكل الإصلاحات التي وضعت في سيدر والموجودة في البيان الوزاري”.
وشدد الأمين العام ل” تيار المستقبل”أحمد الحريري، على أن “الجميع يثق بقدرة الرئيس الحريري على إنقاذ البلد، ولا ينقصه إلا ثقة ناسه، التي هي أساس قوته، للاستمرار في موقعه كرقم صعب في المعادلة الوطنية”، لافتاً إلى أن “الجميع رأى حكمة وصلابة الرئيس الحريري في تأليف الحكومة، وسيرى نفس الحكمة والصلابة بعد التأليف، حرصاً على “دستور الطائف”، الصلاحيات الدستورية لرئيس الحكومة، والأهم حرصاً على الناس، الذين سيبذل كل الجهود من أجل مستقبلهم”.
وأوضح أحمد الحريري أن “البلد اليوم أمام فرصة حقيقية للنهوض، والرئيس الحريري هو مفتاح هـذه الفرصة الجدية، بعد أن اجتمع مع زعماء العالم بمؤتمر “سيدر”، وأمن للبنان مشاريع وإصلاحات هو بأمس الحاجة إلها ، وإن شاء الله، ورشة العمل المنتظرة، ستعيد عجلة البلد إلى ما كانت عليه، وإلى أيام العز، كما كان في أيام الرئيس الشهيد”.
في المقابل، شدد النائب السابق فارس سعيد، عبر “تويتر” على أن “الرئيس سعد الحريري يحاول إقناع اللبنانيين ومعهم دوائر القرار العربيّة والدوليُة أنّ تأثير حزب الله داخل الحكومة محدود وتأتي زيارة الوزير محمد جواد ظريف لمحاولة القول لبنان تحت العباءة الايرانيّة”.
وأشار الى أن “حزب الله يركّز على فكرة تسليح الجيش ويأخذ منها ذريعة لبقاء سلاحه ويعتبر انّ اميركا ترفض تسليح الجيش حماية لإسرائيل بينما ايران تبدي استعداداً”، لافتاً الى أن “الحقيقة في مكان آخر فحزب الله يريد جيشاً لبنانيّاً”مضمون” ايرانيّاً ولن يسلّم سلاحه لجيش قد ينقلب عليه في يوم من الايام”.
على صعيد آخر، غرّد السفير السعودي لدى لبنان وليد بخاري، عبر “تويتر”، قائلاً: “تواصل سفارة المملكة العربية السعودية لدى لبنان، تبنّي وتنفيذ المبادرات الإنسانية، التي تعكس الدور الحقيقي الذي تضطلع به المملكة في خدمة الإنسان وبناء قدراته وصناعة الأمل لديه”.

You might also like