“الدراسات القضائية”: الجرائم الإلكترونية الأخطر في عصرنا السفير الأميركي أكد أن تعزيز التعاون في مجال الأمن السيبراني أولوية

0 141

قال نائب مدير معهد الكويت للدراسات القضائية والقانونية للاتصالات والعلاقات والبحوث المستشار الدكتور فهد بوصليب: إن الجرائم الإلكترونية تعتبر من أخطر الجرائم في العصر الحديث وتتطلب جهدا مضاعفا في التعامل معها بسبب تعقدها. جاء ذلك في كلمة ألقاها المستشار بوصليب في افتتاح ورشة لمعهد الكويت للدراسات القضائية والقانونية أمس بعنوان “تحقيقات ومحاكمات جرائم الإنترنت” بالتعاون مع النيابة العامة والسفارة الأميركية لدى البلاد تستمر أربعة أيام. وأضاف أن خطر الجرائم الالكترونية مرده إلى تعقيداتها، مؤكدا أن المشرع الكويتي يعمل بجد على تحجيم هذه الجريمة عن طريق لوائح وقرارات وتعاميم النائب العام للحد من خطورتها وواقعها السلبي على الفرد والمجتمع. من جانبه، قال السفير الأميركي لدى البلاد لورانس سيلفرمان في كلمته: إن تعزيز التعاون في مجال الأمن السيبراني لا يعد أولوية للحكومة الكويتية فحسب بل أيضا للسفارة الأميركية و”إننا نرى في التعاون في مجال الأمن السيبراني مجالا قابلا للتوسع في علاقتنا الثنائية مما يجعل شعبينا أكثر أمنا”. واعتبر سيلفرمان هذه الورشة فرصة للاستفادة من خبرات المشاركين الأميركيين في مواجهة هذه التحديات وتقديم بعض الأفكار حول كيفية التغلب على معوقات التحقيقات السيبرانية المعقدة.
وبين أنه “لا يمكننا مناقشة تحديات التحقيقات السيبرانية وجرائم الإنترنت دون الاعتراف باستخدام وسائل التواصل الاجتماعي كابتكار غير تقليدي لجمع التبرعات لصالح الأنشطة الإرهابية”.

You might also like