السعودية: 13 سفيراً جديداً يؤدون اليمين جولة آسيوية لمحمد بن سلمان تشمل باكستان وماليزيا والهند

0 84

الرياض، عواصم – وكالات: قام 13 سفيرا سعوديا جديدا أمس، بأداء القسم أمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، في مكتبه بقصر اليمامة في العاصمة السعودية الرياض.
ووفقا لوكالة الأنباء السعودية “واس”، فقد “أدى القسم كل من الأمير منصور بن ناصر سفيرا للمملكة لدى سويسرا، والأمير فيصل بن فرحان سفيرا لدى ألمانيا، وفهد الدوسري سفيرا لدى السنغال، وسعود بن فهد سفيرا لدى فيتنام، وعلي باهيثم سفيرا لدى البرازيل، وعبدالله السبيعي سفيرا لدى ساحل العاج، ومشعل الروقي سفيرا لدى غانا، وسامي بن جميل سفيرا لدى أثيوبيا، وخالد الخالد سفيرا لدى مالي، وعبدالعزيز المطر سفيرا لدى جيبوتي، وأسامة كرنشي سفيرا لدى زامبيا، ونايف الفهادي سفيرا لدى اليابان، والاعلامي تركي الدخيل سفيرا لدى الإمارات.
وتزامنا مع ذلك، أصدر خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز أمرا ملكيا جديدا، بتعيين 50 قاضيا بوزارة العدل للعمل في مختلف محاكم المملكة.
وأوضح وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء وليد الصمعاني، أن الأمر الملكي وما تضمنه من تعيينات يأتي امتدادا للدعم المتواصل من خادم الحرمين الشريفين وحرصه واهتمامه بمرفق القضاء”.
في غضون ذلك، التقى ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان عدداً من الوزراء الأوروبيين الذين يزورون المملكة، قبل رحلة خارجية يعتزم القيام بها تشمل دولا آسيوية.
وكشفت تقارير إعلامية عن نية الأمير محمد بن سلمان إجراء جولة في آسيا، تبدأ في السادس عشر من الشهر الحالي، وتقوده إلى باكستان وماليزيا ثم الهند، حسبما ذكرت صحيفة “هندوستان تايمز”.
من جانبها، ذكرت صحيفة “عكاظ” السعودية إن ولي العهد السعودي استقبل كبار المتخصصين ومسؤولي السياحة في دول عدة، خلال ورشة عمل المجلس الاقتصادي في حي الطريف بالدرعية التاريخية، الأربعاء الماضي، مشيرة إلى أن الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية زوراب بولوكاشيفيلي، ورئيس وزراء إيطاليا السابق عمدة مدينة فلورنس السابق ماتيو رنزي، ووزير السياحة الفرنسي السابق لوكشاتيل، ووزير السياحة الإسباني السابق جرمان بوراس، وأمين عام منظمة السياحة العالمية السابق طالب الرفاعي، كانوا من بين الحضور.
من جانبه، اجتمع وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أمس، بوزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير في واشنطن، حيث أعرب بومبيو عن شكره على شراكة السعودية المتواصلة مع الولايات المتحدة عبر الكثير من الأولويات الإقليمية والثنائية.
وأعاد الوزيران التأكيد على دعمهما لجهود المبعوث الخاص للأمم المتحدة مارتن غريفث للدفع قدماً بالعملية السياسية في اليمن، والحاجة إلى أن تقوم كل من الحكومة اليمنية والحوثيين بتطبيق الاتفاقات التي تم التوصل إليها في السويد على وجه السرعة.
وناقشا الملف السوري والتقدم المحرز في إنشاء تحالف الشرق الأوسط الستراتيجي، ومواجهة أنشطة النظام الإيراني الخطيرة ومسألة حقوق الإنسان.
واتفقا على أهمية أن تواصل السعودية تحقيقها في مقتل الصحافي جمال خاشقجي بطريقة موثوقة وشفافة، وأن تحاسب المتورطين في العملية.

تركي الدخيل يؤدي اليمين (واس)
You might also like