عيادة “السياسة”

0 497

إعداد ايناس عوض:

استشاريان يجيبان عن أسئلة القراء في عيادة «السياسة» وهما :
استشاري أمراض الأطفال وحديثي الولادة الدكتور إبراهيم عويدات
استشاري أمراض الدم الدكتور فيصل الصايغ


عويدات لأميرة: ارتفاع البليروبين في دم حديث الولادة يعني إصابته بالصفراء

أميرة تسأل : ما أعراض الصفراء التي تصيب حديثي الولادة ؟ وكيف يتم علاجها ؟
الدكتور ابراهيم عويدات يجيب : بداية يجب أن نؤكد على ضرورة أن يراقب الوالدان طفلهما حديث الولادة مراقبة جيدة تحديدا في الـ 48 ساعة بعد الولادة ، وفي حال لاحظا ظهور أي أعراض غريبة على الطفل الوليد كاصفرار لون جلد فعليهما الذهاب للطبيب مباشرة .
ويعتبر اصفرار لون الجلد لدى حديثي الولادة العلامة الاوضح لمرض الصفراء ، ويبدأ الاصفرار في الطفل المصاب من الرأس حتى يصل الى القدمين وكثيرا مايظهر الاصفرار بشكل اكبر في بياض العين وتحت الاظفار وهناك اختبار بسيط تستطيع الأم القيام به للتأكد من اصابة طفلها أو عدمها بالصفراء وهو أن تضغط برفق باصبعها على جلد طفلها ثم ترفع اصبعها فاذا كان الجلد مصفرا فهناك احتمال بأن يكون الطفل مصاب بالصفراء وإن لم يكن هناك إصفرار فيكون طبيعي ومن الأعراض الأخرى التي يجب أن تلاحظها الأم والتي تؤكد إصابة الطفل الوليد بالصفراء عدم رغبته في الرضاعة وانخفاض مستوى نشاطه ويتم الكشف وتشخيص هذه الحالة المرضية بفحص دم الوليد لمعرفة نسبة ومستوى مادة البليروبين فارتفاع نسبتها يشير الى إصابة الطفل بصفراء حديثي الولادة وفور التأكد من ذلك سيكون الطفل في حاجة الى علاج ضوئي، ويتم بوضعه في حضانة خاصة مزودة بلمبة فلورسنت معينة تبعث أشعة فوق بنفسجية ذات طول موجات معين والعلاج الضوئي لمثل هذه الحالة متاح في المستشفيات التي تحتوي على حضانات ويتم خلال هذه المعالجة تغطية عيني الطفل لكي لايؤذيهما الضوء وفي الغالب تزول الصفراء وأعراضها بعد يومين أو ثلاثة على الأكثر من خضوع الطفل المصاب للعلاج الضوئي .

الصايغ لميرنا: أعراض البيتا ثلاسيميا تختلف وفق درجتها وتصنيفها

ميرنا تسأل : ما البيتا ثلاسيميا ؟ وكيف يمكن تشخيصها وعلاجها علما بأن لي شقيقة مصابة بالبيتا ثلاسيميا الصغرى وتخضع لعناية طبية خاصة لانها حامل في الفترة الحالية ؟
الدكتور فيصل الصايغ يجيب : البيتا ثلاسيميا مرض متوارث جينيا يؤدي إلى إعتلال بالدم ينتج عنه فقر دم مزمن سببه طفرة تصيب الجين المسؤول عن انتاج بروتين ( بيتا جلوبين ) الأساسي لانتاج الهيموجلوبين المختص بنقل الأوكسجين ، والبيتا ثلاسيميا من أكثر الأمراض الوراثية انتشارا على مستوى العالم كله ومنطقة الشرق الأوسط خاصة دول حوض البحر الأبيض المتوسط وهو من الأمراض التي لايمكن اكتسابها بالعدوى أو في مراحل متقدمة من العمر لانه كما ذكرنا سابقا مرض وراثي .
وأعرض البيتا ثلاسيميا وشدتها تختلف بشكل كبير حسب درجتها أو تصنيفها واذا ما كانت صغرى أو كبرى والثلاسيميا الكبرى هي الشكل الأشد حدة وتنتج عن توريث طفرتين طفرة من كلا الأبوين بالجين المسؤول عن انتاج البيتاجلوبين وتظهر الأعراض خلال العامين الأوليين من العمر وتشمل فقر دم حاد ويرقان وتاخر في النمو وتضخم في الكبد والطحال وشذوذ في نمو عظام الوجه والجمجمة يصبحان أكثر وضوحا مع تقدم العمر اما الثلاسيميا الصغرى فهي الشكل الخفيف من الثلاسيميا وتنتج عن توريث طفرة واحدة بالجين المسؤول عن انتاج البيتاجلوبين من أحد الأبوين وأعراضها تكون بسيطة كالاصابة بفقر دم بسيط أو في بعض الحالات لاتظهر الاعراض مطلقا وهذا سبب خضوع شقيقتك في فترة الحمل لعناية طبية خاصة بسبب اصابتها بالبيتا ثلاسيما الصغرى، وبالتأكيد من أساسيات الرعاية التي تخضع لها تناول أقراص الحديد بمعدلات تختلف عن النساء الحوامل الصحيحات وغير المصابات بفقر الدم .

You might also like