“الصحة”: أدوية السكر المسرطنة في سنغافورة غير مسجلة في الكويت لم تذكر أسماءها وكشفت عن مخاطبة الشركات لإجراء مسح على جميع أدويتها في البلاد

0 439

صحيفة بولندية: الـ”ميتفورمين” يحتوي على مركب كيماوي يسبب السرطان

البدر: الخطر المحتمل للنيتروسامينات يرتبط بالاستخدام طويل الأمد للأدوية

أكد وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الرقابة الدوائية والغذائية الدكتور عبدالله البدر أن الأدوية التي ثبتت “إصابتها” وسحبت في سنغافورة غير متوافرة في الكويت ولا علاقة لها بالأدوية المتداولة محليا، من دون ان يذكر أسماءها.
وقال في تصريح، إن “الصحة”تقوم بمسح كامل على جميع الأدوية للتأكد من خلوها من أي شوائب غير آمنة قد تشكل خطراً على صحة المرضى، مؤكدا أن أخذ عينات عشوائية من الأدوية المسجلة والمتداولة في الكويت إجراء مهم يضمن سلامة الأدوية بشكل عام ويتماشى والخطوات التي تتخذها إدارة الغذاء والدواء الأميركية USFDA وهيئة الأدوية الأوروبية EMA وغيرها من الإدارات والهيئات الرقابية العالمية.
جاء ذلك عقب بيان أصدرته هيئة العلوم الصحية السنغافورية HSA بوجود شوائب مسرطنة في بعض أدوية مرضى السكر ذكرت فيه سحب ثلاثة أدوية من الميتفورمين من أصل 46 دواء مصرحا به ومتداول في سنغافورة.
وشدد البدر على أن الأدوية الثلاثة غير مسجلة في الكويت ولا علاقة لها بالأدوية المتداولة محلياً، من دون أن يسمي ايا منها، مشيرا إلى أن إدارة تسجيل ومراقبة الأدوية الطبية والنباتية خاطبت جميع الشركات الدوائية العالمية والمحلية بإجراء المسح المطلوب على جميع أدويتها المسجلة في الكويت بحيث يصبح لدينا من النتائج المخبرية في مختبرات الرقابة الدوائية ومختبرات المصانع الدوائية ما يكفي من معلومات للتأكد من سلامة الأدوية المتداولة محلياً بشكل عام.
وقال البدر إن البيان الذي أصدرته هيئة العلوم الصحية السنغافورية يؤكد أن الخطر على المرضى الذين يتناولون الأدوية التي تم سحبها من سنغافورة منخفض جدا، وذلك لأن الخطر المحتمل للنيتروسامينات، يرتبط بالاستخدام طويل الأمد للأدوية.
وذكر أن إدارة الغذاء والدواء الأميركية تؤكد أن مادة “نتروزامين” موجودة بمستويات منخفضة في المياه وبعض الأغذية، مشيرا إلى أن الإدارة USFDA ذكرت أن الحد المسموح هو 96 نانوغرام يومياً، ولا يزداد خطر الإصابة بالسرطان لأي مريض يتناول يومياً ولمدة 70 عاماً دواء يحتوي على NDMA بالمستوى المسموح به أو أقل من المستوى اليومي.
ونصح البدر المرضى المصابين بارتفاع سكر الدم والذين يتناولون أدوية “الميتفورمين” بعدم التوقف عن العلاج، لأن القيام بذلك بشكل مفاجئ سيرفع مستويات السكر في الدم وأعراض، بما في ذلك العطش والدوخة وعدم وضوح في الرؤية، ما يشكل خطراً صحياً لأن مضاعفات مرض السكري غير المنضبط على المدى الطويل يتضمن أمراض القلب، والأعصاب، وتلف الكلى، والعين وتلف القدم الذي يمكن أن يؤدي إلى البتر.

بولندا
يشار إلى أن الفحوصات المخبرية في بولندا الأسبوع الماضي عن أن المركب الاساسي لطائفة من الادوية يحتوي على مواد كيماوية خطيرة، تحقن بها فئران التجارب من اجل تنشيط الخلايا السرطانية.
ونشرت صحيفة “زينك غازيتا بروانا” البولندية مقالة في عددها الصادر الأربعاء، كشفت فيه عن أن دواء شائعا في الاتحاد الأوروبي لعلاج مرض السكري، يحتوي على مواد كيماوية خطرة، وأن الـ”ميتفورمين”، الذي يستخدمه نحو مليوني بولندي من المصابين بمرض السكري، يمكن أن يحتوي على مركب كيماوي قوي، وهو يعطى من بين أمور أخرى، للفئران من أجل التسبب بالسرطان.
وطبياً، “ميتفورمين” هو اسم بريطاني معتمد، وكذلك أميركي، ومعروف دوليا لكنه غير مسجّل حقوق الملكيّة، ويُسوّق تجاريا بأسماء عدة منها”غلوكوفاج”، و”غلوكومين”، و”ميتفورال”، و”سيوفور”، و”ديالون”، و”بروت”، و”كاربوفاج”، و”ريوميت”، و”فورميت”، و”فورتاميت”، و”غلومتزا”، و”أوبيمت”، و”غلوفورمين”، و”ديانبين”، و”ديابيكس”، و”ديافورمين”، و”ميتفوغاما”، وهو من فئة الـ”بيغوانيد”.
واستدعى ما كشفته الصحيفة البولندية الدعوة الى اجتماع عاجل لفريق مواجهة الأزمات في وزارة الصحة البولندية، امس، بعد التأكد جديا من أن المعلومات حول محتوى المركب الكيماوي الخطير في هذا الدواء تم تأكيدها من مصدرين مستقلين، اضافة الى أن خبراء الوكالة الأوروبية للأدوية عقد اجتماعا مع ممثلي جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي لاتخاذ الاجراءات الكفيلة بمعالجة هذه الازمة، اذ ان غالبية الادوية المنتجة من هذا المركب اروربية الصنع.
والـ”ميتفورمين” خط العلاج الأول للسكري من النوع الثاني، خصوصا للأشخاص الذين يعانون من فرط الوزن أو السمنة، والذين لديهم وظيفة كلوية طبيعية، وتم الحدّ من استخدامه لمعالجة سكري الحوامل بسبب مخاوف تتعلّق بالسلامة.

You might also like