العميد يدافع عن حلم الأبطال أمام ذوب آهن عبدالله يحذر من "العرضيات" ويناور بسلاح "المرتدات" في الملحق اليوم

0 197

كتب-هاني سلامه:

يسعى فريق نادي الكويت الى قطع ثلثي المشوار للعودة الى دوري ابطال آسيا لكرة القدم، عندما يحل ضيفا على ذوب آهن الإيراني اليوم ضمن المرحلة الثانية من الملحق القاري.
يدخل العميد الى اللقاء الذي سيقام على ملعب فولاد شهر في أصفهان بمعنويات عالية بعد فوزه الكبير على الوحدات الأردني بثلاثة اهداف لهدفين في عقر دار الأخير ضمن المرحلة الأولى للملحق، الذي سيختتم في 19 الجاري بملاقاة الفائز من لقاء اليوم مع الغرافة القطري في الدوحة.
يدرك الأبيض ان العودة من أصفهان ببطاقة التأهل تحتاج الى عمل بطولي آخر، خاصة ان الفريق المضيف يمني النفس بمصالحة الجماهير على إثر نتائجه المتدنية في الدوري هذا الموسم ودخوله في دوامة الهبوط.. وسيكون العميد على موعد ثان مع أجواء جماهيرية مشحونة بعد قيام إدارة ذوب آهن بإتاحة المجال امام دخول الجماهير بالمجان لامتلاء مدرجات الملعب الذي يسع لـ 18 ألف متفرج.
الابيض لم يكن لديه الوقت الكافي للتحضير لمباراة اليوم حيث اكتفى بأداء أربع حصص تدريبية، لكنه استفاد من تأجيل مباراته مع كاظمة في الجولة الـ 12 بدوري فيفا، كما تخلو القائمة من الإصابات للمرة الأولى هذا الموسم، الامر الذي سيساعد المدرب محمد عبدالله على الاستعانة بأسلحته التقليدية، وسيبقى مركز المهاجم الصريح حائرا بين البرازيلي لوكاس فينيسيوس لوكاو الذي غاب امام الوحدات لعدم الجاهزية، ويعقوب الطراروة الذي يحظى بدعم وثقة الجهاز الفني.

حسابات الأبيض
قراءة المدرب محمد عبدالله الفنية ستختلف بعض الشيء في لقاء اليوم خاصة انه سيركز على التعامل المثالي مع الكرات الثابتة التي يجيد استغلالها الفريق الإيراني سواء في النواحي الدفاعية او الهجومية، وهي تمثل الهاجس الاكبر للعميد، الذي قد يلجأ للدفع بالمدافع فهد حمود الى جانب حسين حاكم في العمق الدفاعي، خاصة ان الاول يمتاز في التعامل مع الكرات العرضية، على ان يستفيد بالمدافع الاخر فهد الهاجري في الجبهة اليسري، بينما سيستمر سامي الصانع في الظهير الأيمن، في حين يتشكل وسط الارتكاز من الثلاثي، عصام العدوة، طلال فاضل، وحميد ميدو، الى جانب فيصل زايد وجمعه سعيد، بينما يتنافس لوكاو والطراورة على المهاجم الصريح.
أيضا لن يغفل الجهاز الفني للعميد الاستفادة من سلاح الهجوم المرتد الذي يرتكز على انطلاقات الثنائي زايد وسعيد، الذي كان السبب الرئيسي وراء تحول تأخر الفريق بهدفين الى فوز ملحمي بالثلاثة على الوحدات، كما سيكلف ميدو بواجبات هجومية لتعزيز التواجد العددي امام منطقة جزاء الفريق الإيراني، الذي يمر بفترة انعدام التوازن في الوقت الراهن، حيث تعادل سلبا في اخر جولتين بالدوري المحلي، كما لم يعرف طعم الانتصارات اخر 11 مباراة، وهو يقبع في المركز الـ 14 بلائحة الترتيب، كما يعاني هجوميا، خاصة مع استبعاد هدافه المخضرم محمد رضا خلعتبري بعد تعرضه لقطع في الرباط الصليبي.

You might also like