المؤتمر الدولي للمحاسبين: دور كبير للثورة الرقمية في التنمية الاقتصادية الطبيخ: الرقمنة باتت ضرورة مُلحَّة

0 175

تونس – كونا: أكد المشاركون في الدورة الـ 33 للمؤتمر الدولي لهيئة الخبراء المحاسبين الذي اقيم بتونس امس الخميس اهمية مواكبة الثورة الرقمية واثرها الواسع على تحسين مؤشرات النمو الاقتصادي لاسيما بالعالم العربي.
وقال رئيس مجلس إدارة جمعية المحاسبين والمراجعين الكويتية فيصل الطبيخ في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) ان هذه الدورة للمؤتمر التي تقام تحت شعار (الثورة الرقمية.. تحديات الاقتصاد التونسي) تهدف لدعم الاقتصاد التونسي وتبادل الخبرات والمعلومات فضلا عن الارتقاء بالتعاملات الاقتصادية الى المستوى العالمي.
واعتبر الطبيخ ان بلوغ الثورة الرقمية يعد قفزة كبيرة من العمليات المتشابهة والتقليدية الى رقمنة المعاملات وانجازها بشكل سلس مشددا على اهمية هذه الثورة للارتقاء بالاقتصاد العالمي “وذلك لما تقدمه من تقليص للوقت والجهد في العمليات المحاسبية”. ولفت إلى أن تلك الثورة في عالم التكنولوجيا الرقمية اسهمت بشكل كبير في فتح افاق جديدة امام الدول والمؤسسات الحكومية والخاصة لتحقيق الاهداف بشكل اسرع ومن خلال مجهود اقل.
واكد الطبيخ حرص جمعية المحاسبين والمراجعين الكويتية على المشاركة بالمؤتمرات والمحافل الدولية وعلى المستويات كافة وذلك في إطار نقل الخبرات والتجارب الدولية للمحاسبين الكويتيين.
من جهته قال وزير المالية التونسي في حكومة تصريف الأعمال رضا شلغوم في تصريح صحفي على هامش الافتتاح ان الرقمنة اصبحت ضرورة ملحة مشيرا إلى أن بلاده حرصت على تعزيز البنية التحتية لها لتحقيق الاهداف المرجوة منها.
واضاف شلغوم ان هناك استثمارات جديدة في تونس تعنى بمجال الرقمنة وذلك لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين والتي بدورها تدعم ايضا القدرة التنافسية للاقتصاد التونسي.
من ناحيته ذكر رئيس هيئة الخبراء المحاسبين التونسيين صلاح الدين الزحاف في تصريح مماثل ان اعتماد استراتيجية وطنية رقمية للاقتصاد يمكن ان يزيد حوالي اثنين بالمئة في نسبة النمو الاقتصادي محذرا من أن التأخير في مجال الرقمنة يكلف الاقتصاد التونسي خسائر كبيرة.
واضاف ان تونس متأخرة في مجال الرقمنة والثورة الرقمية “لكننا قادرون على تدارك تأخر أكثر من 20 سنة في غضون خمس سنوات بتضافر الجهود كافة”.
وأكد أن تونس منفتحة على التعاون مع الدول العربية للالتحاق بركب الثورة الرقمية مشيرا إلى أنه ستقام على هامش المؤتمر ورشات عمل ستخلص إلى توصيات تحدد المعالم الرئيسة لخطة عمل أو استراتيجية لتعميم الرقمنة في كل المجالات في تونس.
وانطلقت في وقت سابق من امس الخميس اعمال الدورة ال33 للمؤتمر الدولي للخبراء المحاسبين بحضور أكثر من ألف مشارك عربي ومن المنظمات المهنية العالمية.

You might also like