المجلس يخوض اختبار المصداقية اليوم صاحب السمو استقبل الغانم وعدداً من النواب بالمطار الأميري

0 332

* “التشريعية”: استجواب المبارك موصوم بعيب يحتِّم عدم المضي فيه حفاظاً على الدستور
* الدمخي: لقاء سمو الأمير صريح وإيجابي… وتحدثنا خلاله عن العفو والجناسي والقروض

كتب ـ رائد يوسف وعبدالرحمن الشمري:

استقبل سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد بالمطار الأميري، أمس، رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم وعددا من ابنائه اعضاء المجلس، فيما تتجه الأنظار اليوم صوب قاعة عبدالله السالم؛ حيث يناقَش تقرير لجنة الشؤون التشريعية عن مدى دستورية الاستجواب المقدم الى سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك من النائب شعيب المويزري، الذي خلصت فيه الى عدم دستوريته.
مصادر مطلعة، أكدت أن جلسة اليوم ـ التي تأتي بعد يوم واحد على استقبال سمو الأمير مجموعتين نيابيتين ــ كل على حدة ــ تضع النواب في اختبار جدي لمدى التزامهم بالتوجيهات السامية ونصوص الدستور.
وشددت على ان النواب الذين التقوا سمو الأمير مطالبون بترجمة تعهداتهم إلى أفعال والتصويت على عدم دستورية الاستجواب انتصارا للدستور وليس لشخص رئيس الحكومة.
من جهتها، خلصت لجنة الشؤون التشريعية في تقريرها رقم (70) المدرج على جدول أعمال جلسة اليوم ــ وبالاجماع ــ إلى أن الاستجواب مخالف لمواد الدستور، سواء فيما قصدت او فسّرت لأن ما تناوله عبارة عن أعمال تنفيذية تدخل في صميم العمل التنفيذي لبعض الوزارات مثل الأشغال والدفاع المدني والمؤسسات والادارات ذات الصلة بمواجهة تلك الظواهر (الامطار) والاحداث ويسأل عنها كل وزير في حدود اختصاصه.
ونبهت الى ان أول الاشتراطات الأساسية التي يجب ان يبنى عليها الاستجواب ان يقوم على وقائع وموضوعات محددة ومن ثم فان اختلال هذا الشرط وانعدام هذا القيد يجعلها تتسم بطابع العمومية وتصم الاستجواب بعيب دستوري مهم يستتبع عدم سلامته دستوريا وضرورة عدم المضي فيه حفاظا على الدستور ومنعا للسوابق التي تكرس ممارسات ينتهك من خلالها.
وحذرت من ان قيام الاستجواب على موضوعات ووقائع غير محددة ومرسلة يهدر مبدأ المساءلة السياسية المبني على فكرة المواجهة بين اتهام من النواب ودفاع من الوزير يجب ان تتوافر له ضمانات العدالة و التوازن.
الى ذلك، قال النائب عادل الدمخي: شرفنا بلقاء سمو الامير أمس وكان اللقاء فرصة لتهنئته بمناسبة الذكرى الثالثة عشرة لتولي سموه مقاليد الحكم.
واضاف الدمخي في تصريح الى الصحافين: كان اللقاء إيجابيا تباحثنا خلاله مع سموه حول السياسات العامة كما تحدثنا عن قضايا عدة مثل العفو والجناسي وعن المعاناة المعيشية للمواطنين بسبب القروض وغيرها.
وأكد أن اللقاء كان إيجابيا وكان الحديث صريحا، مضيفا: “بلا شك في اي لقاء مع سمو الأمير ننهل منه الخبرة والحكمة، وقد خرجنا وبتفاهم وايجابية والابتسامة على وجوه الجميع ونأمل خير في الأيام المقبلة”.

You might also like