المقاومة الإيرانية: خامنئي أمر بهجمات “أرامكو” و”الحرس” نفَّذها صواريخ "يا علي" أطلقت من خوزستان

0 188

واشنطن، طهران، عواصم – وكالات: قطع المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية الشك باليقين، وأكد استنادا إلى معلومات مخابراتية حصل عليها من داخل أروقة النظام الإيراني، ضلوع طهران في هجمات 14 سبتمبر، التي استهدفت منشآت شركة “أرامكو” السعودية الشهر الماضي. (راجع ص 12)
وأكد نائب مدير مكتب ممثلية المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في الولايات المتحدة علي جعفر زادة، في مؤتمر صحافي عقده في واشنطن، أن القيادة العليا في إيران هي من اتخذت قرار شن الهجمات، مشيرا إلى أن “قوات الحرس الثوري” الإيراني قامت بالتنفيذ.
وأوضح أن “القرار اتخذ بشكل شخصي من قبل المرشد الأعلى علي خامنئي، وشاركت القيادة العليا في إيران، بما في ذلك قيادة الحرس الثوري في تخطيط العملية وتنفيذها”.
وقال: “تم اتخاذ القرار النهائي، يوم 31 يوليو الماضي، في اجتماع للمجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، الذي يرأس اجتماعاته الرئيس حسن روحاني، ويحضرها وزير الخارجية محمد جواد ظريف بصفته عضوا فيه، فيما حضره ممثلون عن الحرس الثوري”.
وأضاف أن الهجمات نفذت من محافظة خوزستان جنوب غرب إيران، من قاعدة “اوميدية” العسكرية التي تستخدمها الوحدات العسكرية العادية في الجيش الإيراني، وليس “الحرس الثوري”، موضحا أن الهجمات تمت باستخدام صواريخ مجنحة محلية عالية الدقة من طراز “يا علي”.
وأكد أنه تلقى هذه المعلومات، من منظمة “مجاهدي خلق”، التي حصلت عليها من “مصادر تابعة لها داخل النظام الإيراني، بما في ذلك من داخل الحرس الثوري”.

You might also like