بن سفاع لـ”السيا سة”: نتطلع لمشاركة الكويت في مؤتمر المانحين لليمن 2020 بالرياض لتغطية احتياجاتنا أكد أن بلاده تعول على الاجتماع في ظل تردي الأوضاع

0 130

كتب – شوقي محمود:

أكد سفير اليمن لدى البلاد البروفيسور علي منصور بن سفاع تطلع بلاده إلى مشاركة الكويت في مؤتمر المانحين لليمن 2020 الذي سيعقد غدا افتراضيا بالرياض بتوجيهات من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده.
وقال بن سفاع لـ”السياسة” لا يخفى على أي متابع لظروف الأزمة اليمنية ومنذ بدايتها، ما تقوم به الكويت الشقيقة، وبتوجيهات سامية من رأس الدولة سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، بتقديم الدعم السخي للشعب اليمني في أزمته الحالية بل وفي كل الأزمات.
واضاف هذه هي الكويت ستظل كما عهدناها وكما هي عليه في مساعدة الأشقاء وتقديم الدعم الإنساني دون البحث عن الدعاية،فقد عهدناها سباقة في مد يد العون للشعب اليمني في أحلك الظروف، فكانت المساهمات المالية والمساعدات الانسانية الكويتية هي أول ما يغيث الشعب اليمني الذي اهلكته تبعات هذه الأزمة وسيطرة فئة ضالة انقلابية على معظم مقدرات الشعب ونهبها جهاراً بينما الملايين من اليمنيين يعانون من سوء التغذية و تفشي الأمراض و خاصة فيروس كورونا.
و أشار إلى ان اليمن يعول كثيراً على دور الأمم المتحدة وشركاء اليمن في التنمية من الدول والمنظمات المانحة لتحقيق الأهداف المرجوة من هذا المؤتمر في دعم الشعب اليمني في الظروف الاستثنائية الراهنة، خاصة في ظل ممارسات ميليشيا الحوثي الانقلابية التي أدت الى تردي الوضع الاقتصادي والإنساني، حيث قامت بمنع تداول العملة الجديدة في مناطق سيطرتها والتنصل من الاتفاقات التي تم التوصل اليها برعاية الأمم المتحدة واخرها السطو على إيرادات فرع البنك المركزي بالحديدة وتسخيرها لما تسميه المجهود الحربي، بعد ان تم الاتفاق على تخصيصها لدفع مرتبات موظفي الدولة.
وتابع ولما كان المؤتمر يهدف الى حشد تمويلات وتعهدات المانحين لتغطية الفجوة التمويلية للاحتياجات الإنسانية المتزايدة في اليمن على ضوء المستجدات الأخيرة وبينها وباء كورونا المستجد، وتخفيف معاناة المواطنين، بما في ذلك تجاوز العراقيل الممنهجة لمليشيا الحوثي الانقلابية في منع وصول المساعدات إلى مستحقيها وما تمارسه من اعمال نهب منظم لها، فان الحكومة اليمنية تتطلع الى المشاركة الكويتية السخية في هذا المؤتمر.

You might also like