تراشق بالألفاظ وتشابك بالأيدي بين نواب البرلمان الأردني ولي العهد زار تبوك السعودية مستقلاً دراجته النارية

0 65

عمان – وكالات: شهد البرلمان الأردني، مشادة وتراشقاً بالأيدي بين عدد من النواب، في إحدى الجلسات الرقابية التى عقدها المجلس.
ووجه النائب محمد الرياطي سؤالا إلى الحكومة بشأن مصير أموال صرفت لقضاة ومدعين عامين بخلاف الدستور، إلا أن السؤال وما تبعه من نقاش سرعان ما تحول إلى تراشق بالألفاظ ثم بالأيدي تحت قبة البرلمان.
وأثار المشهد انتقادات واسعة بين الأردنيين على مواقع التواصل الاجتماعي، واعتبروه لا يليق بنواب أردنيين.
من ناحية ثانية، تستمر الحكومة الأردنية في توضيح مختلف الإشاعات التي تسري في أوساط المجتمع الأردني، خصوصاً فيما يتعلق بالقضايا التي يختص بها ديوان المحاسبة في البلاد.
ولم تمض ساعات قليلة فصلت بين قيام الحكومة عبر منصتها الشهيرة “حقك تعرف” بتوضيح مسألة “الفستق الحلبي” الفاسد الذي تناوله المواطنون الأردنيون، وبين قضية أخرى حملت عنوان “الطائرة المختفية”.
وذكرت الحكومة عبر منصة “حقك تعرف” نقلاً عن اللجنة الحكومة لمتابعة تقرير ديوان المحاسبة، أن الطائرة المختفية جرى نقلها إلى مستودعات الجمارك الأردنية “لأسباب أمنية”.
وأضافت أن “الطائرة المختفية التي وردت في تقرير ديوان المحاسبة العام 2017، طائرة شراعية لرش المبيدات الحشرية يعود موضوعها إلى العام 2002”.
وأوضحت أن “الطائرة غير مفقودة، وموجودة في مستودعات الجمارك، وليس في المستودعات العامة أو الخاصة في المنطقة الحرة لأسباب أمنية”.
يشار إلى أن هناك حديثاً عن تكتم الحكومة، على اختفاء طائرة ورد ذكرها في تقرير ديوان المحاسبة العام 2017.
على صعيد آخر، وصل ولي العهد الأردني الأمير الحسين بن عبدالله الثاني في زيارة إلى منطقة تبوك بالمملكة العربية السعودية.
وذكرت صحيفة “الأنباط” الأردنية أن “الأمير الحسين وصل إلى محافظة حقل في منطقة تبوك آتياً، من عمان”، مضيفة إنه شوهد لحظة وصوله إلى المحافظة وهو على دراجته النارية ذات الثلاث عجلات مرتديا خوذة حماية الرأس، في حين كان الموكب المرافق له عبارة عن عدد كبير من السيارات يستقلها عدد من المرافقين والمساعدين، فضلاً عن سيارات الإسعاف المخصصة لحالات الطوارئ.
كما شوهد في الفيديو الذي تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي عدد من الدراجات النارية يرتدي سائقوها البذلات السوداء قرب دراجة الأمير.

You might also like