تفسير الأحلام

0 812

إعداد ـ ايناس عوض:

تفسرها لقراء “السياسة” مستشارة التنمية البشرية والتنويم الايحائي الدكتورة فوزية الدبوس:

خلاف يزعج والدك المتوفى

المرسلة أم أحمد:
رأيت في منامي والدي المتوفى، وكان وجهه محروقاً، ويداه محروقتان وكان يردد كلمة لماذا؟ وأنا أنظر اليه باستغراب، ثم استيقظت من نومي ،فأرجو تأويل ما رأيت.

التأويل:
اليد المحترقة تدل على الخلاف بشأن مالي، أما الوجه المحترق فيشير الى غضب الوالد المتوفى وهو في دار الحق والبقاء وأنت وأشقاؤك في دار الدنيا والفناء، ويبدو أن وفاة والدك تسببت في خلافات بينك وبين إخوتك على الميراث وهذا الامر يؤرق ويزعج الوالد في مثواه الأخير، فتفاهمي مع اخوتك وأصلحي الأمور بينهم ليرتاح والدك والله أعلم.

زوج مناسب لحماتك

المرسلة نورة م:
تزوجت منذ أربعة أشهر ومن سبعة أيام رأيت في منامي حماتي “شقيقة زوجي” وهي مطلقة وعندها ولد، وكبيرة في السن ترتدي فستان سهرة لونه أخضر، ومقاسه كبير عليها وكانت تسألني رأيي في الفستان فاخبرتها بأنه كبيرعليها ويحتاج الى اصلاح، وبينما نحن نتحدث دخل عم زوجي أي عمها وكان معه خياط باكستاني لكي يصلح الفستان، وصعد سلم المنزل وتوجه نحو الغرفة التي أجلس فيها أنا وحماة زوجي وشرع الخياط في اصلاح الثوب، وأنا في غاية العجب من أمر شقيقة زوجي التي لم تغط رأسها أمام الخياط الذي يعتبر رجلا غريبا عنها رغم التزامها الديني الشديد، فأرجو تأويل مارأيت.

التأويل:
سيتقدم الى شقيقة زوجك رجل مناسب جدا جدا للزواج بها، وهو الزوج الثاني لها ويرمز له في منامك بالثوب الكبير عليها الذي تم اصلاحه لكي يناسبها، ولعل هذا الزوج الخياط الباكستاني الذي أحضره العم لاصلاح الثوب لأنها لم تغط رأسها أمامه، وبالتالي فهي حليلة له، أي زوجته، والعم هو من سيزف بشارة الزواج، وسيكون وسيطا لاتمام هذه الزيجة.
والزوج الجديد لحماتك سيكون فاتحة خير عليها وعليه أيضا، وسيسير معها طوال حياتها لانه صعد نحوها في منامك، والصعود أيا كان نوعه هو رمز للتقدم والتطور الى الامام والله أعلم.

ستشهدين الخير بعد الظلم

المرسلة سهيلة م:
رأيت في منامي أنني أجلس في بيت كبير جدا لا أعرفه، وكان سقفه مثقوب ويتساقط منه الماء وأنا أجلس داخله وكان حولي أشخاص، لا أعرفهم وأحمل بيدي طفلا صغيرا، عمره عشرون يوما، لا أعرفه أيضا وبينما أنا كذلك تغير المكان الذي اجلس فيها ورايت أمامي أبنائي يلعبون كرة القدم في ساحة كبيرة، وهما ولدان في الـ 13 و15 من عمرهما، وأثناء لعبهما ضربا بالكرة رجلا، ويبدو أنه جرح في راسه وهرب أولادي خوفا منه وحاولوا التخفي تحت بطانية، وهما يركضان والرجل ثارغضبا وأخذ يضربهما بعصاه الى أن وصلا عندي وعندما أزلت البطانية عنهما رأيت آثار الضرب على جسدهما على شكل قوس، فأرجو تأويل مارأيت.

التأويل:
البيت الذي تتساقط عليك الماء من الثقوب الموجودة في سقفه هو رمز لبيت فيه ظلم، ومكان في حياتك أنت مغلوبة فيه على امرك ومظلومة أيضا، ويبدو انك دعوت الله أن يرفع عنك الظلم والغلبة في هذا المنزل أو ذلك المكان، وبخاصة الظلم الذي يقع عليك من رجل قريب، وموجود معك والله سبحانه وتعالى أجاب دعاءك وتضرعك وستزول محنتك بمرور 20 يوما.

You might also like