جائزة الشجاعة الصحافية لمعارض سوري

0 48

لندن – وكالات: فاز الصحافي المعارض السوري الراحل رائد الفارس، بجائزة الشجاعة الصحافية التي يمنحها معهد “ليغاتوم” البريطاني، في حفل ألقيت فيه كلمات تشيد بمسيرة الراحل، كانت إحداها لابنه محمود الذي تسلم الجائزة في لندن.
وأشاد المعهد، الذي يمنح جائزته للصحافيين الذين يتعرضون للقتل أثناء أدائهم لمهماتهم الإعلامية، تكريماً لمسيرتهم وتضحياتهم وتخليداً لذكراهم، بالراحل الفارس، أول من أمس، متحدثاً عن مناقبه وأسلوبه، على المستويين الإعلامي والسياسي، مشيراً إلى نهجه غير التقليدي والقائم على استعمال أكثر من أداة تعبيرية في نشاطه السياسي المعارض للنظام السوري، وبصفته ثورياً انصبّ نشاطه على التغيير السلمي في البلاد.
وسلطت الجائزة الضوء على بعض المحطات البارزة في حياة الفارس، الذي اغتيل في 23 نوفمبر العام 2018، قائلة إن الراحل امتلك تأثيراً كبيراً في نشاطه السياسي كمعارض بارز لنظام الأسد.
وأشار المعهد إلى نشاط الراحل، على مستوى المجتمع المدني، عبر مشاركته في مجموعة واسعة من المشاريع، بما في ذلك مشاريع الخدمات الطبية ومشاريع تمكين المرأة.

You might also like