جمال الردهان: “آل ديسمبر” يوميات بدوية كوميدية يجسد فيه شخصية جديدة وألمح إلى تقديم أجزاء منه

0 122

كتب – مفرح حجاب:

كشف الفنان جمال الردهان عن تجسيده شخصية درامية جديدة عليه، في المسلسل الكوميدي “آل ديسمبر”، الذي يواصل بروفات القراءة فيه يوميا تمهيدا لبدء التصوير في غضون أيام قليلة، مع المخرج نعمان حسين ومجموعة من النجوم بينهم طارق العلي، ميس كمر وغيرهم وسط اهتمام كبير من المنتج والمؤلف والمشرف العام على العمل بندر طلال السعيد، مشيرا الى ان توهج هذا العمل يكمن في الفكرة والنص و”الكراكترات”، التي تم افتقادها منذ المسلسل الشهير “درب الزلق”.
وقال الردهان في لقاء مع “السياسة”: سيكون المشاهد على موعد مع عمل درامي أشبه بيوميات بدوية، ولكن بطريقة مرسومة وشخصيات محددة و”كراكترات” خالية من الإسفاف والتهريج و”الإفيهات”، التي افسدت الكثير من الأعمال، بل ان المشاهد سيشعر ان الشخصيات الموجودة في العمل ليست غريبة عليه، منها ما هو حقيقي كشخصية عبيد التي أجسدها، لافتا الى ان هذا المسلسل سيحصد مشاهدات عالية بسبب القصص والحكايات التي يقدمها.
وأوضح الردهان أن الفنان طارق العلي، أعرب عن سعادته بهذا العمل، لأنه يقدمه للجمهور بطريقة جديدة، لا سيما بعدما قرأ النص وكذلك المنتج عيسى العلوي، منوها الى ان اشراف بندر السعيد على هذا العمل جعله رأس الحربة في التفاصيل، ولذلك فإن المسلسل يسير على نهج أعمال شهيرة منها “درب الزلق، وطاش ما طاش” وغيرهما من الأعمال التي تحدد ظهور الفنان أمام الكاميرا.
واعتبر الردهان ان المخرج نعمان حسين، الذي يقود هذا العمل يعد من المخرجين المتميزين في اعمال الكوميديا، وانه سيبدع مع هذا النص بشكل كبير، لأن العمل يتطرق إلى فريج بالكامل مليء بالأحداث الكوميدية، مشددا على ان الأعمال الكوميدية في منطقة الخليج تحديدا قد تكون قليلة أو بعضها لا يحقق الكثير من النجاح بسبب طبيعة النصوص، فضلا عن التقليد ونقل المسرح إليها والابتعاد عن الاحتراف في تقديم الكوميديا ما جعل الكثير من الفضائيات تعزف عن الدراما الكوميدية.
ولفت الردهان الى ان جميع عناصر مسلسل “آل ديسمبر” لديها رغبة حقيقية في تقديم مسلسل يليق بهم، فضلا عن وجود الكاتب والمنتج بندر السعيد في الواجهة كمشرف عام على العمل، بالإضافة الى عودة النظام القديم في تنفيذ المسلسل من خلال بروفات الطاولة من أجل أن يأتي كل فنان ولديه فكرة عامة عن الشخصية التي يقدمها، ملمحا الى ان هناك نية لتقديم اجزاء من هذا العمل خلال السنوات المقبلة، لا سيما بعد اتفاق عدد من القنوات الفضائية على عرضه بعدما اطلعت على مضمونه ومحاوره وشخصياته.
وعن اسباب ازدهار الدراما بشكل كبير خلال الموسم الماضي، قال الردهان: الفن الكويتي بخير والإمكانيات ممكن تفعل أي شيء والدليل ما فعله المستشار تركي آل الشيخ رئيس هيئة الترفيه في المملكة العربية السعودية الشقيقة، حيث حول الفن إلى صناعة وترفيه مربح وعمل على وضع كل شخص في مكانه الصحيح وقضى على البيروقراطية وسهل أمور كثيرة، مبينا ان مشكلة الدراما والفن في الكويت تتلخص في نهج وزارة الإعلام وطريقة تعاملها مع الفنانين والمنتجين.
واعتبر ان المحاباة وعدم معاملة الجميع بمسطرة واحدة ساهم بشكل كبير في تراجع الفن وأضاع هيبته، وجعل العديد ممن لا يعرفون قيمته يعبثون فيه، مشيرا الى ان عدم وجود قواعد حقيقية في التعامل مع صناعة الفن في الكويت جعل العديد من الفنانين الكبار يعزفون عن حضور بعض الفعاليات المهمة، متمنيا ان يكون هناك اهتمام حقيقي من قبل وزارة الإعلام بالدراما بشكل خاص والفنان الكويتي بشكل عام، خصوصا أنه اثبت خلال الموسم الدرامي الماضي بأنه هو من يصنع النجاح.

الردهان مع فريق مسلسل “آل ديسمبر”
You might also like