حداد رسمي وتنكيس الأعلام في الإمارات بوفاة سلطان بن زايد

0 36

ابوظبي – عواصم – وكالات: نعى رئيس الامارات الشيخ خليفة بن زايد، أخاه وممثله الشيخ سلطان بن زايد، الذي وافته المنية أول من أمس.
وأعلنت وزارة شؤون الرئاسة الاماراتية، الحداد الرسمي وتنكيس الأعلام لمدة ثلاثة أيام اعتبارا من أمس.
وكان الشيخ سلطان بن زايد الذي ولد في عام 1955، وهو الابن الثاني للشيخ زايد بن سلطان، تقلد العديد من المناصب، منها نائب رئيس مجلس الوزراء في حكومة الامارات في عام 1990، ورئيس دائرة الأشغال في حكومة أبوظبي، والقائد العام للقوات المسلحة، ونائب قائد قوات دفاع أبوظبي، وقائد المنطقة العسكرية الغربية.
وتميز الشيخ سلطان بن زايد باهتمامه بالموروث الشعبي والرياضات التراثية الخليجية، وحرصه على تراث الامارات وعادات وتقاليد شعبه، حيث شغل رئاسة نادي تراث الامارات، ومركز سلطان بن زايد للثقافة والاعلام، الى جانب رئاسته لاتحاد الامارات لكرة القدم من عام 1976 الى 1981.
وفي اغسطس 2009، أصدر رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد مرسوما اتحاديا، بتعيين الشيخ سلطان بن زايد ممثلا لرئيس الدولة.
وكان الشيخ سلطان تلقى تعليمه في العين وأبوظبي، وواصل دراسته في بيروت قبل ان يتخرج عام 1973 من كلية «ساند هيرست» العسكرية البريطانية، والتحق بدورات عسكرية خارجية في كل من باكستان ومصر.
في غضون ذلك، أكد ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، وبابا الكنيسة الكاثوليكية قداسة البابا فرنسيس، سعيهما إلى تعزيز التعاون في مكافحة الأمراض على مستوى العالم.
جاء ذلك بمناسبة الإعلان المشترك بشأن الصحة العالمية، الذي وقعه وكيل ديوان ولي عهد أبوظبي محمد مبارك المزروعي، نيابة عن الشيخ محمد بن زايد، ورئيس الأساقفة فرانسيسكو مونتيسيلو باديلا، النائب الرسولي إلى الإمارات، المبعوث الشخصي للبابا فرنسيس، وذلك في قصر البحر.
وقال الشيخ محمد بن زايد، إن الأمراض تشكل أحد أكبر العوائق التي تحول دون تطور المجتمعات وازدهارها، معربا عن تطلعه إلى تعزيز التعاون مع البابا فرنسيس لمد يد العون للمجتمعات الفقيرة؛ لتنعم بحياة صحية وكريمة.
على صعيد آخر، بحث الشيخ محمد بن زايد، مع رئيس ليبيريا جورج ويا، التطورات الإقليمية والدولية والقضايا ذات الاهتمام المشترك، وتبادلا وجهات النظر بشأنها.
كما التقى الشيخ محمد بن زايد، مع رئيس جواتيمالا جيمي موراليس، وبحثا العلاقات الثنائية ومستجدات الأحداث على الساحتين الإقليمية والدولية.

You might also like