حسابات متباينة في مواجهة العميد والعربي الشباب والنصر لإنعاش حظوظهما في التأهل اليوم

0 210

تدخل منافسات كأس الاتحاد مرحلة الحسم مع انطلاق منافسات الجولة السادسة الليلة عبر 3 موجهات ضمن المجموعة الأولى، فيواجه العربي العميد ويلعب اليرموك مع الشباب والنصر أمام خيطان في حين تأجلت مباراة الساحل مع القادسية لتقام غدا عندما تستكمل المرحلة بـ 3 مباريات ضمن المجموعة الثانية فيصطدم الصليبخات بكاظمة ويلاقي الفحيحيل السالمية ويلعب برقان مع التضامن.
حسابات التأهل تبدو معقدة بالمجموعة الأولى وربما لا تحسم بالجولة الحالية في ظل الصراع المحتدم بين القادسية والشباب إلى جانب العميد على التأهل بخلاف النصر القادم لصراع التأهل من بعيد.
في المباراة الأولى بين العربي متذيل الترتيب بـ 3 نقاط والعميد الوصيف بـ 10 نقاط تبقى الإثارة العنوان الأبرز لمواجهة الفريقين حتى وإن شاركا باللاعبين الشباب، الأخضر يأمل تجاوز سلسلة خسائره بعدما تلقى 4 هزائم متتالية قبل الخروج لمعسكر خارجي في البحرين، في الوقت الذي يسعى فيه العميد للفوز للحفاظ على حظوظه بالتأهل.
من المنتظر ان يمنح الجهاز الفني للأخضر الفرصة اليوم لعدد من اللاعبين الأساسيين لتجهيزهم للمعسكر بعد غياب بالفترة الماضية التي شهدت منح الفرصة للشباب والبدلاء في الوقت الذي يعتمد فيه الأبيض على لاعبين شباب بقيادة عبدالله البريكي في ظل ارتباط الفريق الأول بالمعسكر الخارجي في قطر.
في الوقت الذي يرفع فيه الشباب الشريك في الوصافة بـ 10 نقاط شعار لا بديل عن الفوز عندما يلاقي اليرموك صاحب النقاط الـ 6 حيث يكفل له الفوز تعزيز حظوظه في خطف إحدى بطاقتي التأهل لقبل النهائي وهو ما دفع مدير الفريق يعقوب سعد لرصد مكافآت للاعبين في حال النصر، فيما يطمح اليرامكة لتحقيق نتيجة ايجابية.
الشباب واليرموك يشاركان بالتوليفة الاساسية لتجهيزها بشكل مثالي لاستئناف الدوري حيث يعول ابناء الأحمدي على قدرات سوما مع محمد زنيفر ومنور المطيري بالهجوم بالمقابل يبرز يوسف نجف وعذبي شهاب إلى جانب وسام الادريسي باليرموك.
وفي المواجهة الأخيرة بين النصر صاحب النقاط الـ 7 وخيطان بـ 4 نقاط يبحث العنابي عن الفوز لتقليص الفارق مع فرق الصدارة على أمل سقوطهم للبقاء ضمن دائرة المنافسة على التأهل في الوقت الذي يأمل فيه خيطان الحفاظ على نغمة الانتصارات عقب تحقيق أول فوز بالجولة الماضية على حساب الساحل. النصر يعتمد على الشباب لارتباط الفريق الأول بمعسكر قاهري في حين يدفع خيطان بعناصره الاساسية لتجهيزهم لعودة دوري الدرجة الأولى.

You might also like