رئيس الفريق الكوبي: لن نتوانى في تقديم العون الطبي للكويت أكد لـ " السياسة" أن "الصحة" طلبت عدداً إضافياً من اختصاصيي العناية المركزة والتغذية

0 476

السفير سانشيز: لدينا بروتوكول صحي مشترك والعلاقات الأخوية بين البلدين ممتازة

مدير مستشفى أرض المعارض: دورات مكثفة للتعرف على النظام الصحي الكويتي

كتبت ـ مروة البحراوي:

ثمن السفير الكوبي لدى البلاد هوسيلويز نورويغا سانشيز جهود وزارة الصحة في مكافحة جائحة كورونا كوفيد ـ 19، مؤكدا قوة ومتانة العلاقات بين البلدين والتي وصفها بـ”الأخوة”، وأكد أن البعثة الطبية الكوبية لم تتوان في تقديم الدعم الكامل لوزارة الصحة لمواجهة الفيروس.
وأكد سانشيز في تصريح إلى “السياسة” خلال زيارته البعثة الطبية الكوبية بمستشفى الكويت الميداني -أرض المعارض- أول أمس، وجود بروتوكول صحي كوبي- كويتي مشترك، ونوه بإمكانات كوبا الكبيرة في مجال الرعاية الصحية، مؤكدا أنه ثاني أكبر طاقم طبي يصل إلى الخليج.
ولفت إلى إنه منذ قدومه إلى الكويت لاحظ حرص واهتمام قياديي وزارة الصحة بأدق وأبسط التفاصيل لتوفير خدمات صحية أفضل. وقال إنه لاحظ تميز الخدمات الصحية المقدمة في شتى القطاعات، مؤكدا أن انقاذ حياة الناس من فيروس كورونا وتقليل آلام ومعاناة المرضى هو واحد من أهم اهتمامات الطاقم الكوبي في الكويت.
وقال سانشيز: “إن العلاقات الكويتية الكوبية تاريخية وجيدة جدا ونحن أخوة منذ زمن طويل، ونعمل هنا من أجل الصحة الكويتية والكوبية في آن واحد، ونعم هناك بروتوكول مشترك واتفاقيات متبادلة والدليل وجود الطاقم الطبي الكوبي في الكويت للمساعدة في مواجهة فيروس كورونا المستجد بكل ما أوتي من قوة”.
من جانبه، كشف رئيس الفريق الطبي للبعثة الكوبية د. رودي سيرفانتسي لـ”السياسة” عن طلب وزارة الصحة الكويتية دعم إضافي في تخصصي العناية المركزة والتغذية، لافتا إلى وجود مناقشات متبادلة بين الطرفين لإرسال عدد من اختصاصي العناية المركزة والتغذية ( لم يحدد العدد المطلوب)، موضحا ان الجهات المختصة لم تتخذ بعد قراراً رسمياً في هذا الشأن.
وقال إن البعثة الكوبية وتدعى “هنري رث” مكونة من 295 فردا من بينهم 92 طبيبا و198 ممرضة وإداريين وثلاثة مترجمين للغة الإنكليزية، لافتا إلى أن مدة عمل البعثة ستة أشهر، يقوم خلالها الفرق الطبي بتقديم العون في مواجهة فيروس كورونا في مستشفى الكويت الميداني.
وأكد سيرفانتسي بذل قصارى جهده لمساعدة الصحة الكويتية في مكافحة الفيروس، لافتا إلى أنه بانتظار نتائج جيدة بهذا الصدد، ومثمنا بدور المستشفى الميداني في تقديم خدمات صحية على مستوى عالي من الجودة والكفاءة، ومؤكدا أهمية الوعي الاجتماعي لمكافحة الوباء لأنه يمثل اهم عامل من عوامل المكافحة.
وأشاد رئيس البعثة الكوبية بإجراءات وزارة الصحة لحماية الأطقم الطبية والفنية، لافتا إلى أنها قامت فور وصول البعثة إلى أرض الكويت، بإجراء مسحات pcr للفريق بالكامل في أرض المطار، ومن ثم تم نقلهم إلى الفندق المخصص لهم و وعزلهم بضعة أيام إلى أن ظهرت النتائج، وقاموا بعدها بمباشرة المهام الموكلة إليهم.
ولفت إلى خبرة البعثة الكوبية في التعامل مع الأزمات الصحية والكوارث الطبيعية على مر الزمن، حيث تعامل من قبل مع الكثير من الأوبئة والكوارث، واعتاد العمل في ظل الظروف البيئية الصعبة مثل الامطار الغزيرة وحالات الإيبولا وغيرها من الأوبئة فهم دائما على جهوزية تامة لمكافحة الأمراض.

دورات توجيهية
بدوره، أشاد مدير مستشفى الكويت الميداني د. محمد الحميدان بزيارة السفير الكوبي وتواجده في المستشفى، ولفت في تصريح لـ”السياسة” الى اطلاع السفير على آلية تنظيم العمل وأداء الفريق الكوبي من بداية مباشرته العمل وحتى الآن.
وثمن الحميدان تواجد الفريق الكوبي والعمل معهم يد بيد في مواجهة جائحة كورونا، في عدة تخصصات منها الباطنية والعناية مركزة والتمريض، وذلك لسد الحاجة من الكادر الطبي لتقديم الرعاية اللازمة للمرضى المصابين بفيروس كورونا كوفيد ـ19.
كما أشار إلى تقسيم الفريق الكوبي إلى عدة فرق، وإعطائهم دورات توجيهية مكثفة للتعرف على آلية العمل المتبعة في النظام الصحي الكويتي وكيفية التعامل مع الأقسام المختلفة داخل المستشفى واساليب الحماية الشخصية المتبعة والتعرف على كيفية استخدام ملابس وأدوات الحماية والنماذج الخاصة بوزارة الصحة وآلية تسجيل البيانات، وغيرها.

You might also like