زلازل تركيا تحصد 29 قتيلاًوالعشرات تحت الأنقاض

0 49

أنقرة – وكالات: هز زلزالان قويان شرق تركيا، ما أسفر عن مقتل العشرات وانهيار مبان قرب مركز الزلزال، الذي شعر به الناس أيضاً في دول عدة مجاورة.
وأعلنت هيئة إدارة الكوارث والطوارئ بتركيا فجر أمس، أن “29 شخصاً لقوا حتفهم في ألازيغ وخمسة آخرين في إقليم ملطية المجاور”، مضيفة إن نحو 1030 شخصاً أصيبوا ونقلوا إلى مستشفيات بالمنطقة، في حين يجري البحث عن عشرات المفقودين تحت الركام”.
وحذرت المواطنين من العودة إلى المباني المتضررة، بسبب احتمال حدوث مزيد من التوابع، مضيفة إنه يجري إرسال أسرة وأغطية وخيام للمنطقة، حيث تهبط درجات الحرارة خلال الليل لأقل من الصفر.
وفي وقت لاحق، أشارت إلى أن المنطقة المذكورة شهدت عشر هزات زادت قوتها عن أربع درجات، وأن إجمال الهزات الارتدادية بلغ 148 هزة.
من جانبه، أعلن وزير الصحة التركي فخرالدين قوجه، أن هناك نحو 30 شخصاً تحت الأنقاض، ما يرشح ارتفاع عدد وفيات الزلزال.
بدورها، ذكرت قناة “سي أن أن ترك”، أنه تم انتشال 39 شخصاً، بينهم طفلان، أحياء من تحت الانقاض.
وكان مركز رصد الزلازل الأورومتوسطي أعلن سابقاً، أن الزلزال الذي بلغت شدته 6.8 درجات على مقياس “ريختر”، ووقع في إقليم ألازيغ على بعد 550 كيلومتراً شرق أنقرة، مضيفاً إن عشرات الهزات الارتدادية وقعت بعده. وأفادت وسائل إعلام رسمية في كل من سورية وإيران، بأن السكان شعروا بالزلزال في البلدين، في حين أوردت وسائل إعلام محلية لبنانية أن السكان في مدينتي بيروت وطرابلس شعروا أيضاً به.
في غضون ذلك، نشرت أمينة أردوغان، عقيلة الرئيس التركي، رسالة مواساة على حسابها بموقع “تويتر”، للأتراك الذين تضرروا من الزلزال، أعربت خلالها عن أسفها وحزنها لوقوع الزلزال.
من جهته، أكد أردوغان في سلسلة تغريدات نشرها عبر حسابه بموقع “تويتر”، إن “مؤسساتنا تتخذ جميع التدابير اللازمة لتجاوز تبعات زلزال ألازيغ بأقل خسائر وضمان سلامة مواطنينا”، فيما شكل الهلال الأحمر التركي خلية أزمة لإدارة تبعات الزلزال.
وفي سياق متصل، أعلن وزير الداخلية التركي سليمان صويلو أمس، أن السلطات قررت تفريغ سجن “أديامان”، نتيجة أضرار لحقت به جراء الزلزال.
وقال “قررنا تفريغ سجن أديامان نتيجة أضرار لحقت به جراء الزلزال”.

You might also like