سِماتُ الزَّوْج المُحْتَرَم حوارات

0 150

د. خالد عايد الجنفاوي

يمثل الزواج بالنسبة للرجل المحترم علاقة إنسانية نبيلة بين شخصين بالغين وراشدين عقلياً، وافقا طوعياً على مرافقة بعضهما في رحلة شراكة أبدية، ومن هذا المنطلق، توجد سمات معينة تتصف بها شخصية الزوج المحترم، والتي من المفترض أن يلتزم بها الرجل العاقل، ولا سيما من يقدر قيمة علاقته مع شريكة حياته وسيعمل على الايفاء بمسؤولياته وبواجباته تجاه أسرته، ومن سمات الزوج المحترم في عالم اليوم بعض ما يلي:
– يُدرك الزوج المحترم أنّ حياته بعد الزواج لا بد أن تختلف عن حياته وقت العزوبية، ومن المفترض أن يكون هذا الاختلاف في الحالة الزوجية أفضل وأكثر استقامة وايجابية عما سبق.
– لا يمكن للآخرين إرغام أحدهم على أن يُصبح زوجاً محترماً، ما لم يكن هو نفسه مقتنعاً بأهمية حفاظه على استقامته الاخلاقية، وتقديره لمسؤولياته الاخلاقية تجاه شريكه في الحياة الزوجية.
– لا يوجد شيء في الحياة الزوجية المثالية في عالم اليوم يُطلق عليه «أنا حرٌ في كل ما سأفعل»، فالزوج المحترم على سبيل المثال، حرٌ فيما يقوله ويفعله بهدف إثراء حياته الزوجية، وليس القيام بأمور تُخِلُّ بالحياة الزوجية وتهدم الشراكة الزوجية.
– يكتسب أحدهم سمات الزوج المحترم بقدر إظهاره لاحترامه الفعلي لشريكه في الحياة الزوجية، فمن لا نفع فيه لأهله لا نفع فيه للآخرين.
– كلما ترسخت العلاقة الزوجية وارتكزت على الاحترام المتبادل، اظهر كلا الطرفين احترامهم المتبادل لبعضهم البعض.
– العلاقة الزوجية المثالية لا ترتكز على الاستغلالية أو محاولة السيطرة الكاملة على الشريك الآخر، ولكنها علاقة شراكة نبيلة وإنسانية لأبعد الحدود، وذلك بسبب ارتكازها على التعاون المشترك بهدف الايفاء بمصير زوجي واحد ومشترك.
– يحترم الزوج المحترم زوجته في السر والعلن، وينظر للزوجة كأمانة في رقبته حتى النهاية.
– الحب الحقيقي في العلاقة الزوجية يرتكز على الاحترام العميق بين الزوجين، وتقدير كل منهما للقيمة المعنوية للطرف الآخر.
– لا يمكن لقلب الرجل المحترم أن يُحب شخصين مختلفين في الوقت نفسه، واللبيب بالاشارة يفهم.
– الزوج المحترم، ابن محترم، وأب محترم، وأخ محترم، وجار محترم، وزميل محترم، وصديق محترم.

كاتب كويتي

@DrAljenfawi

You might also like