شراب الذرة عالي الفركتوز… قاتل

0 151

ترجمة – أحمد عبد العزيز:

أصبح شراب الذرة عالي الفركتوز في بؤرة الاهتمامات العلمية والصحية، بسبب الأبحاث التي أجريت حول آثاره الجانبية، ولكثرة وجوده في مختلف الأطعمة والمشروبات، وعلى الأخص في المشروبات الغازية. وبسبب الوباء الذي تمثله البدانة، وانتشار مرض السكري في معظم بلدان العالم، من المهم أن يعرف الجميع المكونات الموجودة في الأطعمة التي يتناولونها.
لنبدأ القصة من بدايتها: يتم إنتاج شراب الذرة عالي الفركتوز ويضاف إلى الأطعمة لأنه رخيص الثمن، ويكسب الأطعمة مذاقا لذيذاً، ما يزيد من حصيلة مبيعات شركات الصناعات الغذائية،ومع ذلك فهذا المكون خطير لأنه قد يؤدي إلى مشكلات صحية كبيرة يمكن أن تقتل الناس في النهاية لأكثر من سبب. هذه خمسة أسباب تحذرنا من خطورة شراب الذرة عالي الفركتوز:

زيادة شراب الذرة عالي الفركتوز
تؤدي إلى السمنة والإصابة بمرض السكري:
هذا الشراب مليء بالسكر، ولأن الكثيرمن المشروبات مليئة به فهي معبأة أيضًا بالسكر. وعلبة المياه الغازية العادية تحتوي أكثر من 50 غرامًا من السكر. عندما لا يستطيع الجسم معالجة كل هذا السكر في الوقت المناسب، يتم تحويله إلى مواد أخرى مثل الدهون. ما يؤدي إلى زيادة الوزن، كما يسهم في أمراض القلب، وارتفاع ضغط الدم، وكلاهما يمكن أن يقتل الناس. علاوة على ذلك فإن الارتفاع السريع والخطير في مستويات السكر في الدم على أساس منتظم يمكن أن يؤدي بسرعة إلى الإصابة بمرض السكري، بسبب احتراق إنتاج الأنسولين في الجسم، وحدوث مقاومة الأنسولين في خلايا الجسم.

شراب الذرة عالي الفركتوز ليس مثل سكر القصب:
كثير من الناس يرى أن سكر القصب بديل صحي لمصادر السكر المعروفة. وذلك لأن سكر القصب يتكون من جزيئين من الغلوكوز مرتبطين ببعضهما بعضا، ما يجعل الجسم يحتوي إنزيمات تتحلل بشكل طبيعي. وهذا يعني أن الجسم يتعود على تفتيت سكر القصب، ويمكن التحكم في معدل التفتيت والامتصاص بطريقة صحية نسبياً. لكن الفركتوز ليس له نفس التكوين الجزيئي. في الواقع يتكون شراب الذرة عالي الفركتوز من الفركتوز والغلوكوز بشكل غير متحد.
نظرًا لأن الجزيئين لا يتم ربطهما ببعضهما بعضا، فلا يلزم تفتيتهما إنزيميًا. وهذا يعني أن يرتفع سكر الدم فوراً بعد تناول المنتجات التي تحتوي شراب الذرة عالي الفركتوز. وإذا استهلك جسم الإنسان الكثير من الفركتوز، فإنه قد يذهب مباشرة إلى الكبد ويؤدي إلى تكون الدهون.

الملوثات في شراب الذرة عالي الفركتوز غير مراقبة من هيئة الغذاء والدواء الأميركية FDA:
لا يتم تنظيم ومراقبة شراب الذرة عالي الفركتوز من قبل الهيئات الحكومية. وفي الواقع تحتوي بعض أشكال شراب الذرة عالي الفركتوز مستويات عالية من الزئبق قد تكون غير آمنة للاستهلاك البشري. ويمكن أن يؤدي التسمم بالزئبق إلى مشكلات عصبية وفشل كلوي.

أبحاث العلماء توضح آثار شراب الذرة
عالي الفركتوز الخطيرة:
أجرى عدد من الباحثين من جامعات مرموقة مثل جامعة هارفارد وجامعة نورث كارولينا دراسات بحثية على الحيوانات، وفي تجارب سريرية ( إكلينيكية) على الذين ظهرت عليهم التأثيرات الخطيرة لشراب الذرة عالي الفركتوز. وقد نُشرت أدلة مفصلة وموضوعية تدعم المطالبات التي قدمها الأطباء.
وتشمل أن شراب الذرة عالي الفركتوز ليس هو نفسه سكر القصب، وأنه يتم تمثيله غذائيا (استقلابه) بشكل مختلف، وقد يتلف الجهاز الهضمي، وأنه يؤدي إلى السمنة، والإصابة بمرض السكري.

شراب الذرة عالي الفركتوز علامة
على فقر المنتج من المغذيات:
استخدام شراب الذرة عالي الفركتوز كبديل للسكر التقليدي مؤشر على غياب مغذيات مهمة أخرى في المنتج الغذائي، مثل الفيتامينات والمعادن. وعندما يتوقف الناس عن قراءة المكونات الأخرى الموجودة على عبوات الأطعمة التي تحتوي شراب الذرة عالي الفركتوز، فمن المرجح أن يجدوا أن الطعام لا يحتوي مواد مغذية أخرى مثل الحديد أوالكالسيوم أوالمغنيسيوم أومضادات الأكسدة والمغذيات الأخرى الضرورية لصحة الجسم وأنه يعمل بشكل صحيح. لذلك، فإن تجنب شراب الذرة عالي الفركتوز لن يحميك من السكري والسمنة فحسب، بل سيؤدي أيضًا إلى تحسين الاستفادة من المغذيات الأخرى الضرورية للحفاظ على صحتك.

You might also like