عودة جزئية إلى الحياة الطبيعية مرهونة بتطورات “كورونا” مجلس الوزراء اعتمد خطة التعامل مع الفيروس وكلف أعضاءه ترتيب دوام الموظفين

0 103

كتب- خالد الهاجري:

دخلت البلاد مرحلة جديدة في التعامل مع تداعيات فيروس “كورونا” على جميع المستويات، عنوانها العودة الجزئية للحياة الطبيعية لكن بشروط ووفق مؤشرات تفشي الوباء. وفي هذا الصدد، قرر مجلس الوزراء الكويتي في اجتماعه الاستثنائي، أمس الخميس، تمديد العمل بقراره بتعطيل جميع الوزارات والجهات الحكومية والهيئات والمؤسسات العامة احترازيا بسبب فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) حتى إشعار آخر. وقال رئيس مركز التواصل الحكومي الناطق الرسمي باسم الحكومة الكويتية طارق المزرم في المؤتمر الصحافي الذي عقد عبر تقنية الاتصال المرئي في قصر السيف عقب الاجتماع الذي ترأسه سمو رئيس الوزراء الشيخ صباح الخالد: إن المجلس قرر تعديل مدة حظر التجول الجزئي في البلاد ليكون من الساعة السادسة مساء وحتى الساعة السادسة صباحا يوميا اعتبارا من غد السبت حتى إشعار آخر. وقد نص القرار الأول على تمديد العمل بقرار مجلس الوزراء المتخذ باجتماعه المنعقد يوم الاثنين الموافق 20 أبريل الماضي بشأن تعطيل جميع الوزارات والجهات الحكومية والهيئات والمؤسسات العامة احترازيا بسبب فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19) وذلك اعتبارا من يوم الأحد الموافق 26 أبريل الماضي حتى يوم الخميس الموافق 28 مايو الجاري باعتبارها أيام راحة بحيث تمتد حتى إشعار آخر. ويجوز للوزير المختص أو رئيس الجهة تقرير عدم شمول كل أو بعض شاغلي الوظائف القيادية والموظفين التابعين شاغلي هذه الوظائف بهذه الراحة وذلك للتجهيز لعودة العمل. كما أنه بالنظر إلى الطبيعة الاستثنائية في التعامل مع مقتضيات مواجهة هذه الأزمة ستتولى الأجهزة والهيئات والجهات ذات طبيعة العمل الخاصة بما فيها القطاع النفطي بمعرفتها تنظيم قواعد عملها في تحديد من يستوجب التزامهم بممارسة أعمالهم من العاملين في كل منهم وفقا لما تتطلبه مصلحة العمل ويحقق المصلحة العامة. وأما القرار الثاني فقد نص على تعديل مدة حظر التجول (الجزئي) في البلاد ليكون من الساعة السادسة مساء وحتى الساعة السادسة صباحا يوميا اعتبارا من يوم السبت 30 الجاري وحتى إشعار آخر. وتقرر أيضا فرض عزل تام لمنطقة الفروانية بكاملها ما عدا المساحة المحددة بين الأربعة شوارع وهي شوارع أرقام: 60 و120 و502 و129. وتقرر فرض عزل تام على منطقة خيطان للقطع أرقام 4 و6 و7 و8 و9 وعزل تام لحولي والنقرة وعزل تام لميدان حولي. كما تقرر الاستمرار في العزل التام لمنطقتي المهبولة وجليب الشيوخ أثناء فترة السماح بالتجول في البلاد اعتبارا من 30 /‏5 /‏2020 ولحين إشعار آخر. وتم تكليف نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء اتخاذ التدابير والإجراءات اللازمة لفرض حظر التجول الجزئي في البلاد وإعداد الضوابط والآليات التفصيلية بهذا الشأن. وتقرر اعتماد خطة العودة التدريجية للحياة الطبيعية المقدمة من الأمانة العامة لمجلس الوزراء وتكليف الوزراء كل في مجاله اختصاص تنفيذ المرحلة الأولى من خطة العودة التدريجية للحياة اعتبارا من يوم الأحد 31 الجاري.

وزير الصحة الشيخ باسل الصباح خلال المؤتمر الصحافي
You might also like