عيادة “السياسة”

0 258

إعداد- ايناس عوض:

استشاريان يجيبان عن أسئلة القراء في عيادة “السياسة “هما:
استشاري امراض النساء والولادة والمساعدة على الإنجاب الدكتور عمرو الصياد
استشاري الامراض الباطنية والغدد والهرمونات الدكتور محمد قرطم

الصياد لخديجة: إصابتك بالسكر لن تعوق حملك

خديجة تسأل: أنا في الثلاثينات ومتزوجة حديثا وأعاني من مرض السكر من النوع الاول منذ طفولتي، هل سيؤثر السكر على فرصتي في الحمل والانجاب؟
الدكتور عمرو الصياد يجيب: السكر ليس بالمرض السهل،والوعي بمخاطره ومضاعفاته يساهم في تقليلها بشكل كبير، وبالنسبة لحالتك اطمئنك بانك تستطيعين الحمل والانجاب ولن تحرمي من أن تكوني أما، ولكن هناك مجموعة من الارشادات والخطوات التي يجب عليك اتباعها قبل اقدامك على الحمل،منها التخطيط المسبق واخبار الطبيب المتابع لحالتك بذلك ليتم التنسيق بينه وبين الطبيب المتخصص بالنساء والولادة،بحيث يتم تهيئة جسمك للحمل خلال مدة لاتقل عن ثلاثة أشهر،يتابع فيها الطبيبان حالتك ومستوى السكر لديك، وبعد حدوث الحمل ستخضعين لمتابعة دقيقة.

قرطم لخولة: الأحماض الدهنية تؤثر على رد الفعل الالتهابي للمفصل

خولة تسأل: هل هناك أغذية معينة تؤثر على التهاب المفاصل بالسلب أو بالإيجاب؟ وما الأحماض الدهنية المفيدة في حالات التهاب المفاصل؟
الدكتور محمد قرطم يجيب: الالتهاب الذي نجد من علاماته الالم والتورم والاحمرار هو رد فعل دفاعي يقوم به الجسم بعد التعرض لاصابة أو مرض،ورد الفعل الالتهابي يحدث نتيجة تفاعلات عدة فعندما تتعرض الأنسجة لاذى أو تلف تندفع كرات الدم البيضاء الى موقع هذا الحادث وتبدا في انتاج مواد كيماوية تسمى «بروستاجلاندينات «ومواد اخرى تسمى «ليكوترينات «وهي التي تخوض سلسلة من التفاعلات الكيماوية تسفر عن حدوث الالتهاب.وقد اتضح من خلال الدراسات الحديثة أن الأحماض الدهنية،أي التي تركب الزيوت والدهون،يمكن أن تؤثر على رد الفعل الالتهابي سواء بالزيادة أو بالنقصان أي تزيد الالتهاب أو تخففه.
وقد وجد الباحثون أن هناك أربعة أنواع مميزة من الزيوت أو الأحماض الدهنية تخفف من التهاب المفاصل أو رد الفعل الالتهابي،وهي حمض ايبا وحمض الفالينولينك وحمض الغاما لينولينك وحمض اللينولينك، وان هناك نوعية من الاحماض الدهنية تزيد من رد الفعل الالتهابي وهي الحمض الدهني أراكيدونيك، ويوجد في الاغذية الحيوانية ويمكن اختيار نوع الاحماض الدهنية الملائم لتخفيف التهاب المفاصل أي تخفيف الالم والتورم.

… ويقول لنادية: النظام النباتي لا يمنع الإصابة بالكوليسترول

نادية تسأل: رغم إني نباتية الا انني بعد اجرائي فحوصات ثبت اصابتي بارتفاع في نسبة الكوليسترول في الدم فما سبب ما اعانيه؟ وكيف يمكن التقليل من الكوليسترول المرتفع؟
الدكتور محمد قرطم يجيب: النباتيون الحريصون جدا، أي الذين لا يتناولون حتى البيض أو مشتقات الألبان، عرضة لارتفاع الكولسترول،وعدم تناولهم للحوم لايحميهم من الاصابة بارتفاع الكوليسترول.
وهنا يجب أن أوضح لك أمرين مهمين جدا:
الأول: معلوم أن النباتات والمنتجات النباتية كلها لا تحتوي على الكولسترول. وأن المصادر الوحيدة للكولسترول هي المنتجات الحيوانية والبحرية، من لحوم وأسماك وبيض وألبان وغيرها. ولذا فإن كل الفواكه والخضراوات والحبوب والبقول والمكسرات، مثل الفستق أو اللوز أو الجوز أو غيرها، والزيوت النباتية، مثل زيت الزيتون أو الأرجان أو النخيل أو الذرة أو جوز الهند أو غيرها، كلها لا تحتوي أي كولسترول.
الثاني: أن 80 في المئة من الكولسترول الذي يوجد في جسم الإنسان ليس مصدره المنتجات الغذائية الحيوانية أو البحرية، بل إن هذه النسبة منه تأتي مما ينتجه الكبد يوميا.
وما يثير الكبد ويزيد من إنتاجه للكولسترول، أمران. الأول هو الجينات الوراثية، والثاني تناول الدهون المشبعة، وتناول الدهون المتحولة. ويظهر دور الجينات واضحا في إصابة الشخص وأقاربه بارتفاع الكولسترول.
كما أن تناول المرء للدهون المشبعة، أي الموجودة في الشحوم الحيوانية ومشتقات الألبان، يعمل على تنشيط إنتاج الكبد للكولسترول. ولا توجد الدهون المشبعة في المنتجات النباتية بنسب عالية، إلا في زيت النخيل وزيت جوز الهند. أما الزيوت النباتية الأخرى فلا تحتويها. وكذلك البيض فإنه لا يحتوي دهونا مشبعة. ولذا فإن من يتناول البيض المسلوق لا ترتفع لديه نسبة الكولسترول، والسبب معقد، لكن ببساطة لا يمكن للأمعاء امتصاص الكولسترول الغذائي إلا بوجود دهون مشبعة، كما أن ثمة مركبات في البيض تمنع الأمعاء من امتصاص الكولسترول. والمشكلة في تناول الدهون المتحولة، أي الموجودة في الزيوت النباتية المهدرجة كما في زيوت القلي وغيره، لأنها ترفع من إنتاج الكبد للكولسترول.
وأنصحك أن تفتشي عن سبب ارتفاع الكوليسترول لديك هل هو وراثي أم ناتج عن تناولك للمقالي والأغذية النباتية الغنية بالدهون المشبعة أو المهدرجة، وحاولي التقليل منها وهذا سيساعدك في المحافظة على نسبة الكوليسترول الطبيعية.

You might also like