فحص يكشف الإصابة في دقائق

0 605

واشنطن- وكالات: في مسعى للحد من تفشي وباء “كورونا” في الولايات المتحدة، منحت وزارة الدفاع الأميركية استثنائيا أحد المختبرات الفرنسية الحق في طرح فحص سريع في الأسواق الأميركية للكشف عن الفيروس الفتاك طوال فترة الأزمة الصحية الناجمة عن تفشي الوباء. ومن مميزات الفحص الطبي الجديد سهولة استخدامه من خلال “مسحة من البلعوم الأنفي”، ويكشف عن الإصابة بالفيروس خلال 45 دقيقة، وفق ما أعلنت مجموعة مختبرات “بيوميريو” الفرنسية. وجرى تطوير الاختبار الجديد “بيوفاير كوفيد-19″، بدعم من “البنتاغون” التي ستتلقى أول كمية منه على أن يصبح بعدها متاحاً في السوق الأميركية، ومن ثم في السوق الدولية عندما تسمح السلطات المنظمة بذلك.
وتؤكد الشركة أن تصريح التسويق هذا في الولايات المتحدة موقت، إذ مُنح وفقًا لإجراءات الطوارئ. وتشير إلى أنها ستزيد من طاقتها الإنتاجية في منطقة سولت ليك سيتي في ولاية يوتا (غرب الولايات المتحدة) من أجل الوصول إلى قدرة إنتاجية قصوى من علب الاختبار في غضون بضعة أسابيع.

You might also like