قيادة الجيش: نقف إلى جانب المتظاهرين ونلتزم حماية حرية التعبير ريا الحسن رفضت توريط قوى الأمن في استعمال القوة ضد المحتجين

0 85

بيروت ـ”السياسة”:

أكدت قيادة الجيش وقوفها الى جانب المتظاهرين في مطالبهم، والتزامها حماية حرية التعبير.
وقال بيان أصدرته القيادة، أمس: “الجيش يقف إلى جانبكم في مطالبكم الحياتية المحقة، وهو ملتزم حماية حرية التعبير والتظاهر السلمي بعيداً عن إقفال الطرق والتضييق على المواطنين واستغلالكم للقيام بأعمال شغب”.
وتابع: “نفتح الطرق لأجلكم ولأجل تسهيل وصول الحاجات الأساسية للمواطنين من مواد طبيّة ومواد غذائيّة ومحروقات وغيرها”.
وأضاف: “جنودنا منتشرون على الأراضي اللبنانية كافة على مدار الساعة لمواكبة تحرّككم السلمي وحمايتكم في هذه المرحلة الدقيقة وهم بين أهلهم”.
واشار الى ان الجيش لم يألُ جهداً في الأيام الماضية في التواصل مع كل الأفرقاء المعنيين للحؤول دون حصول احتكاك أو تصادم بين المواطنين. وتمنى الجيش على المواطنين التعاون معه من أجل إبقاء الطرق سالكة تسهيلاً لتنقل المواطنين واستقامة الدورة الحياتية، مؤكدا التزامه الدفاع عن حماية الوطن أرضاً وشعباً.
وكان تناقل رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لجندي في الجيش اللبناني وضع في مواجهة المحتجين في منطقة جل الديب.
ويظهر الجندي في الفيديو وهو يبكي متأثراً، في إشارة إلى رفضه الاعتداء على المحتجين. ولاقى الفيديو تفاعلاً كبيراً من قبل رواد المواقع، الذين أبدوا تعاطفهم مع الجيش.
الى ذلك سقط جريحان في التدافع بين قوات المغاوير والمعتصمين في منطقة جل الديب، إثر محاولة فتح الطريق المقطوعة، فيما رفض المعتصمون الخروج من الشارع.
وفي السياق، أكدت معلومات انه “طُلب من وزيرة الداخلية ريا الحسن أن تدخل قوى الأمن الداخلي في عملية فض التظاهرات”.
واضافت المعلومات “الحسن رفضت القيام بأي اجراء أمني تجاه المعتصمين لا سيما أنه كان قد طُلب منها استخدام المدافع المائية”.
ودعا النائب فريد هيكل الخازن، عبر “تويتر”، “الجيش لحماية الناس وليس الاعتداء عليهم”.
وأشار الخازن إلى أنه “لا نقبل بالتّعدي على الشعب لحماية الفاسدين الذين جوّعوه وسلبوا أمواله”.
وأشار الوزير السابق أشرف ريفي الى “وقوف قائد الجيش اللواء فؤاد شهاب الى جانب أهله وحماهم، فانتصر لبنان، واليوم لن ينتصر إلا إذا وقف العماد جوزيف عون إلى جانب أهله”.
وقال: “كل الرهان على الجيش وقيادته لحماية اللبنانيين، حتى وصول ثورة الكرامة الى بناء دولة فعلية”.
ووجه ريفي للوزيرة الحسن التحية، “لأنها رفضت توريط قوى الأمن في استعمال القوة ضد المتظاهرين”.

يعقوبيان: من المؤسف انصياع الجيش لأوامر السياسيين

بيروت- وكالات: أبدت النائبة بولا يعقوبيان، أسفها “لانصياع الجيش لأوامر طبقة سياسية لم تعد تمثل الناس ولا تمثل طموحات أهل المؤسسة العسكرية”.
وتوجهت يعقوبيان للبنانيين وللمتظاهرين في الشوارع، وقالت: “بناء الأوطان الحرة المستقلة التي تحترم أبناءها يتطلب الكثير من التضحية”، ودعت للتمسك بالبقاء بالشارع ومد المتظاهرين الأبطال بكل ما يلزم لتحقيق المطالب المحقة وضمان بقاء لبنان بلد الحريات لا بلد القمع. وأضافت: “خوفي انه اذا نجحوا بقمعنا اليوم بأن نتحول الى دولة ديكتاتورية بكل ما للكلمة من معنى”.

أمني يلقي القبض على أحد المتظاهرين
المتظاهرون يؤدون الصلاة في ميادين الكرامة
You might also like