لارا خوري: لن أتخلى عن الإعلام… انتظر فرصة مناسبة حققت شهرة درامية كبيرة في سنوات قليلة

0

القاهرة – خالد فـؤاد:

لم تتجاوز مسيرتها المهنية 4 سنوات، إلا أنها حفرت اسمها في مجال الفن بكل حرفية، قدمت عدة مسلسلات خلال مشوارها الفني القصير علِقتْ في أذهان الجمهور، وكانت على القدر الكافي من المهارة التي مكنتها من تجسيد شخصيات مختلفة، ومع كل دور تثبت قدرتها وموهبتها من جديد… إنها الفنانة اللبنانية الشابة لارا خوري، التي تحدثت في لقاء مع “السياسة” عن أهم المحطات في حياتها المهنية والشخصية.

متى بدأ حبك للفن؟
منذ صغري أحب الوقوف أمام الكاميرا، ودائما أرى نفسي تحت الأضواء، والكل اتفق على أنني أمتلك صوتا جميلا، فكنت أريد الاتجاه للغناء، إلا أن أهلي عارضوني لرغبتهم في الانتهاء من دراستي أولا، وبالفعل انتهيت من دراستي في الإعلام، وبدأت طريق تحقيق حلمي القديم.
هل تغير موقف الأسرة بعد دخولك المجال أم ظلوا على موقفهم وخوفهم عليك؟
كانوا متخوفين بالبداية، لكن بمجرد رؤيتهم لموهبتي وإيمانهم بها وكم كنت في تقدم ملحوظ اقتنعوا، لكن كانوا يفضلون استمراري في مجال الإعلام لا التمثيل.
لمن تدينين بالفضل فى نجاحك ؟
بالتأكيد عائلتي، وخصوصا أخي عامر زيان، فقد كان من أول المؤمنين بموهبتي والداعمين لي أيضا، وكان أول شخص يقدم لي الإنتقاد قبل المدح، لأن هدفه أن أكون أفضل، هذا إلى جانب أنني أعمل على حالي كثيرا لكي أطور شخصيتي بشكل مستمر.
كيف جاءت الخطوة الأولى؟
بالصدفة، حيث تم اختياري لمسلسل “حلوة وكذابة” بعد نجاحي في “الكاستينغ”.
كم عمرك الفني حتى الآن وأهم خطواتك الفنية وما تعتزين به في مشوارك؟
عمري الفني 4 سنوات فقط، قدمت خلالها 12 مسلسل، منها “خماسية الرجل الآخر”، “متل القمر”، و”كل الحب.. كل الغرام”، إلى جانب أعمال لم يتم عرضها حتى الآن، وجسدت أدوار رئيسية في معظم تلك الأعمال، رغم أن رحلتي في مجال الفن قصيرة جداً، وهذا يجعلني أعتز بكل تلك الأعمال، وأعتز وأفتخر بنفسي وموهبتي الفنية.
ماذا عن شخصية “إليسار” في مسلسل “كل الحب .. كل الغرام” .. كيف تم ترشيحك للدور؟
المخرج والمنتج إيلي معلوف رشحني لدور “إليسار” لرؤيته الخاصة اني مناسبة للدور.
الدور أثار ردود فعل واسعة.. فكيف كان استقبالك لها؟
هذه حقيقة، فالشخصية تركت أثرا كبيرا للغاية لدى الجمهور وأحبها بشكل كبير، وجاءت ردود الفعل إيجابية للغاية.
ما تعليقك على ما يقال عن أنك مثيرة للجدل؟
لا أعلم لما يقال هذا، أنا أحب إثارة الجدل بأعمالي الفنية، لكن في حياتي الشخصية لا، ربما بسبب إننا في عصر “السوشيال ميديا”، والناس يركزون بشكل قوي في حياة الفنانين، لكني لا أرى أنني مثيرة للجدل في حياتي العادية أبدا.
ما الشخصيات الأخرى التي قمت بتقديمها وتشعرين بسعادة تجاهها؟
مسلسل “متل القمر”.. أعتقد أنه رغم تجسيدي لشخصية غير شخصيتي الحقيقية، إلا أن المسلسل سمع مع الناس وهذا يحسب لي، وفي مسلسل “جزيرة الأحلام” لعبت فيه دور حلو، لكن للأسف لم يعرض حتى الآن.
ماذا عن الجديد الذي تستعدين له في الفترة المقبلة؟
هناك عروض كثيرة، بين لبنانية وعربية متنوعة. لكن ليس هناك شيء أكيد حتى الآن.
من مثلك الأعلى من الفنانات؟
لا يوجد فنانة معينة، هناك فنانات عديدات من كل مكان سواء مصر أو سورية أو لبنان وغيرهن.
من المخرج والممثل الذي تتمنين العمل معهم؟
هناك مخرجين كثيرين في لبنان، سورية، مصر، ليس هناك اسم معين، لأن كل مخرج مختلف عن الآخر، وكذلك ليس هناك ممثل معين.
ما اللون الفني الذي تجيدينه وتحبين الظهور به ؟
الدراما بالتأكيد، أحبها جدا وأجد نفسي فيها.
طموحاتك الفنية إلى أي مدى؟
أطمح إلى أن يكون كل عمل أقدمه إضافة لي وخطوة لتحقيق الأفضل.
هل سبق لك زيارة مصر للعمل أو السياحة وهل تلقيتِ عروض للمشاركة فى أحد الأعمال ؟
نعم، ذهبت إلى مصر ولكن سياحة من 3 أو 4 سنوات، ولم يسبق لي المشاركة في أعمال مصرية، لكن هناك عروض لمسلسلات وأفلام سينمائية تلقيتها، منها ما اعتذرت عنه لكوني لم أجد نفسي فيها، وهناك أعمال أخرى لم اتخذ قرارا بشأنها.
هل هناك هوايات فنية أخرى بخلاف التمثيل؟
أمتلك، بشهادة كبار الموسيقيين في لبنان، صوتا عذباً وأحب الموسيقى كثيرا.. لكنها تبقى هواية لا أحب احترافها.
ما حقيقة هجومك على النجمة اللبنانية هيفاء وهبي؟
أحب هيفاء جدا وأحترمها، ولم أهاجمها أبدا، والحكاية أن هناك شخصاً قام بعمل حساب مزور باسمي وهاجم منه مسلسلها بـسلبية وأعتقد البعض أنني من فعلت هذا وهو أمر ليس حقيقيا، وكما قلت أحبها جدا، ومسلسلها كان جميلا، وهي نجمة نرى أنفسنا كلنا فيها وقد أوضحت الحقيقة للإعلام عقب انتشار هذا الكلام.
هل تقبلين تجسيد أدوار الإغراء؟
نعم، أقبل الإغراء ولكن إذا كان بطريقة غير مبتذلة، ويعمل على تقديم التوعية وتوصيل رسالة هادفة.
ما حقيقة ظهورك في صور بـفستان زفاف أثارت ضجة واسعة؟
صور العرس ظهرت بها في مشهد من مسلسل كوميدي جديد لم يعرض حتى الآن، وقد أوضحت الأمر سابقاً لعدم خلط الأمور.
إذا ماذا عن قلبك حاليا وفارس أحلامك ومواصفاته؟
أركز حاليا في العمل، فنحن في مجال صعب، لكني أريد رجلا متفهما لطبيعة مجال عملي وظروفه الخاصة، ولابد أن أدمج في اختياري بين عقلي وقلبي، لأن الحب وحده لا يكفي.
هل من الممكن أن تتركي مجال الإعلام من أجل التمثيل؟
لا يمكنني ترك مجال الإعلام أبدا، لكني بانتظار الفرصة المناسبة فقط.

You might also like

Leave A Reply

Your email address will not be published.

خمسة عشر − واحد =