متى يتصاعد الدخان الأبيض من قصر بعبدا للإعلان عن حكومة دياب؟

0 103

بيروت ـ”السياسة”:

هل يتصاعد الدخان الأبيض من قصر بعبدا، اليوم، ويتم الإعلان عن حكومة حسان دياب؟
التفاؤل الحذر بدا مسيطراً في الساعات الماضية، دون الجزم بأن الولادة قد انجزت، باعتبار أن باب المفاجآت سيبقى مفتوحاً حتى اللحظات الأخيرة، وبانتظار معرفة طبيعة النقاش الذي جرى في اللقاء الذي جمع، أمس، الرئيس المكلف برئيس مجلس النواب نبيه بري، وما إذا جرى تذليل ما بقي من عقبات على طريق تشكيل الحكومة، في وقت قال الوزير علي حسن خليل “أننا صرنا على عتبة تشكيل حكومة مؤلفة من 18 وزيراً”.
أما خارطة الحكومة وبالأسماءِ التي حُسِمَ بعضها حتى ساعات مساء أمس، فتوزعت على ميشال منسّى لوزارة الدفاع، ونيابة رئاسة الحكومة، وريمون غجر (ارثوذكسي) الى وزارة الطاقة والمياه، ومنال مسلّم وقع الاختيار عليها كوزيرة للبيئة.
وعُلِمَ أيضًا، أنّ وزارة العدل ستكون من نصيب ماري كلود نجم، فيما آلت الى طلال لادقي وزارة الداخلية والبلديات، والاتصالات الى طلال حواط.
هذا، وسيُصار الى دمجِ وزارة النازحين مع المهجرين على أن يتولّاها رمزي مشرفية القريب من النائب طلال ارسلان.
وعلم كذلك، أنّ اسمَ وزير الاقتصاد لم يُحسَم بعد، بينما بات من المعروف أن وزارة المالية انتقلت الى الخبير الاقتصادي غازي وزني، ولميا الدويهي للأشغال، والسياحة لفارتيه اوهانيان، كما تمَّ إختيار طارق المجذوب لوزارة التربية والشباب والرياضة.
وغرد وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الأعمال ريشار قيومجيان، على “تويتر”: أن “المطلوب هو حكومة إنقاذ مستقلة عن إرادة السلطة، وليس حكومة محاصصة ومحاسيب تلبس قناع الاختصاصيين، فيما هي مستتبعة لحزب الله وحركة أمل وتيار رئيس الجمهورية”.
واضاف: “الآتي حكومة إفلاس وقهر فاقدة لثقة الناس والمجتمع الدولي، لا تفتشوا عن كبش محرقة، فيما المسؤول فسادكم وحروبكم وفشل سياساتكم وخططكم”.
ورأت النائب بولا يعقوبيان أنَّ “ثقة الناس أهم من ثقة المجلس النيابي، الذي أصلًا لن تصل اليه لكي تنالها مع حكومة تلتف على مطالب الثورة، وتعيد تدوير وزراء العار، والصفقات”.
وتوجهت يعقوبيان الى الرئيس المكلف حسان دياب، عبر “تويتر”: “وعدت بحكومة مستقلين وليس فقط غير حزبيين”، معتبرةً أنَّ “بعض المناصرين اضر من الحزبيين”.
وختمت بقولها: “حذار”.

You might also like