محفوض لـ”حزب الله”: سلّم سلاحك وتعال نتباحث… السيادة أهم من مشاريعكم وأحلامكم

0 91

تحت عنوان “الخطر على الجمهورية والكيان والدولة آخر فصول مشروع حزب الله لإسقاط الجمهورية اللبنانية، بالتزامن مع انهيار مؤسسات المجتمع الكنسي المسيحي والماروني”، ردّ رئيس حركة “التغيير” إيلي محفوض في مؤتمر صحافي أمس، على المفتي الجعفري الشيخ أحمد قبلان، ومن خلاله توجه الى “حزب الله” داعيًا لتسليم سلاحه.
واعتبر أن “المشكلة ليست في كلام قبلان بل في التوقيت والأهداف في هذه المرحلة بالتحديد”، مضيفا أن “الخوف أو البلبلة التي رافقت خطاب الشيخ ناتجة عن غياب الدور والحضور الفاعل لكبار القوم، ولولا الفراغ، ولو كنا في دولة فعلية حقيقية لما علت هكذا أصوات، ولا شعر اللبنانيون بالخطر أو الخوف على مصيرهم وعلى وجودهم الحر”.
وشدد على أن “لبنان يبقى أكبر من كل الأحزاب والتيارات والأفكار خاصة جماعة السلاح”، مؤكدا أن “هذا الغرور وهذه الطفرة بالشعور بالقوة لن يطولان، وكلام الشيخ قبلان نتيجة شعوره بأنه ينتمي لبيئة لديها ما يكفي من القوة والسلاح حتى يسمح لنفسه بإطلاق مثل هكذا مواقف، وكان الحري به لو رفع صوته على فساد التهريب وسأل من الذي يحرس شاحنات التهريب الى سورية”. كما شدد على أن “لا أحد يمتلك لبنان، واذا كان شيعة حزب الله يعتبرون أنهم أخدوا لبنان الى حيث يرغبون فهم واهمون”.
وتوجه للشيخ قبلان بالقول “رفضك للنظام اللبناني أي الدستور يعني أنكم بصدد الانقلاب..لأن الدساتير يضعها الشعب، وأنتم بما وبمن تمثلون لستم وحدكم في هذا الوطن.. أنتم جزء من..ولستم كلّ.. والخراب الذي وصلنا اليه سببه سلاح ميليشيا حزب الله التي تعمل لدى إيران.
وأضاف: “سلّم سلاحك وتعال الى كلمة سواء لنتباحث في كل شيء..أما أن تستقوي على اللبنانيين بسلاحك مع نغمة تغيير النظام فــ : “لأ ما حزرت”.. السيادة أهم من مشاريعكم وأحلامكم، سلموا سلاحكم وبعدها نقرر بإرادتنا وبدون أن يكون المسدس على طاولة التفاوض والحوار”.

You might also like