محمد المطيري يعطر مسرح اليرموك بـ “أغاني من الحجاز” أحيا أمسية موسيقية حضرها جمهور كبير

0 235

كتب – مفرح حجاب:

عاش جمهور مسرح اليرموك مساء أول من أمس، أمسية موسيقية من الزمن الجميل حملت عنوان “أغاني من الحجاز” أحياها المطرب محمد المطيري، ضمن الموسم الثقافي الـ 24 لدار الآثار الإسلامية، المطيري ملأ المسرح طربا يسرد من خلاله قصصا جميلة وذكريات تحمل في مضمونها نفحات من جمال الماضي وأنغامه، التي ما زالت خالدة في الوجدان بكل ما حملته من معاني، فاللون الحجازي ما زال ينبض ويقدم للجيل الجديد تراثا موسيقيا عريقا تناقله عمالقة من الملحنيين والمطربين من بينهم الراحل طلال مداح وكذلك فنان العرب محمد عبده وغيرهما من الفنانين، الذين ساروا على قواعده الفنية الرائعة وعملوا على تطوير الغناء والموسيقى من خلاله، لاسيما أن هذا المقام كثيرا ما يتم الاستعانة به في قراءة القرآن والأناشيد الدينية وغيرها.
الفنان محمد المطيري قدم مجموعة من أجمل الأغاني الحجازية بموسيقى ثرية حملت معها عبق تراث هذه المنطقة من العالم العربي وجماليات الصوت والموسيقى الموجودة فيها، لاسيما أن‎ أغاني المطرب محمد المطيري من مقام الحجاز العربي الأصيل، الذي تعود جذوره إلى أرض الحجاز بالمملكة العربية السعودية، وهو مقام الشوق والحنين والكل يشتاق لسماعه ويرتاح لأنغامه، حينما يغني من سلمه المغني، وينشد من سلمه المنشد، ويتلو من فروعه قارئ القرآن ليكون قالباً مختلفاً في التقاسيم والألحان، وهو من المقامات القليلة التي لها فروع كثيرة، وكثيرا ما يدخل إلى فروع المقامات الأخرى.

You might also like