محمد رمضان: انتظروني مع البلام في عمل منوع يواصل عرض "خبز خبزتيه" على مسرح كيفان

0 169

كتب – مفرح حجاب:

أبدى الفنان محمد رمضان تفاؤله باستمرار عرض مسرحية “خبز خبزتيه” على مسرح كيفان مع كل من الفنانين حسن البلام وأحمد العونان، وقال ان المسرحية تنتمي إلى الأعمال الكوميدية الهادفة، التي يحبها الجمهور، لأنها تعتمد ليس فقط على كم الكوميديا وإنما تحمل أيضا فكرا جيدا اذا وضع في الإعتبار أن هناك كم كبير من نجوم المسرح يشاركون فيها على خشبة المسرح وكذلك مجموعة من شباب المسرح ومحبيه سواء للأعمال الجماهيرية أو النوعية مثل عبدالعزيز النصار، فهد البناي، خالد السجاري، فضلا عن أنها من تأليف وإخراج أحمد العوضي وهو الحاصل على العديد من الجوائز في فنون المسرح.
وكشف رمضان عن أنه يحضر للجمهور مفاجأة كبيرة خلال الفترة المقبلة سواء بمشاركته في مسلسل درامي أو عمل تلفزيون آخر منوع كبير مع الفنان حسن البلام لشهر رمضان المقبل، لكنه لن يفصح عن التفاصيل في الوقت الراهن بناء على تعليمات فريق العمل.
وفيما يتعلق باعتماده على الظهور بشكل أكبر في الأعمال الكوميدية على حساب التراجيديا دراميا، أكد أن أي فنان في العالم يتمنى أن ينجح في كل الألوان الفنية التي يقدمها للجمهور، لكن التنوع في الأعمال يثبت يوما بعد الآخر أنني أشارك في الكثير من الأعمال الكوميدية وغيرها، لافتا إلى أن الممثل الجيد هو من يثبت نفسه في العمل الذي يقدمه ويكون له تأثير حقيقي.
وفي رده على على عدم زيادة المساحة التي يحصل عليها في الدراما، قال رمضان: أدرك تماما ان مساحة ظهوري الجيدة هي من تصل إلى الجمهور مهما كانت صغيرة أو كبيرة، فعندما شاركت في مشهد واحد مع الفنان الكبير الراحل عبدالحسين عبدالرضا بمسلسل “أبو الملايين” قامت قناة “ام بي سي” بعمل “برومو” لهذا المشهد لتعلن من خلاله عن المسلسل، وهذا يؤكد أنه ليست هناك أهمية للمساحة بقدر أهمية تأثير الفنان فيما يقدمه للناس، وانا ولله الحمد أشارك كبطل في الأعمال، وقد ظهر ذلك جليا في مسلسلي “العافور، ورمانة ” وغيرهما، متمنيا ان أكون دائما عند ظن الجمهور.
واعتبر رمضان ان ارتباطه مع “غروب البلام” لا يعني انه لا يعمل مع أحد آخر في الدراما، وأضاف: أنا في المسرح أجد نفسي مع الفنان حسن البلام وزملائي الموجودين معه، لكن في الدراما أشارك مع الجميع ولست محتكرا وإنما هناك احتكار ودي وبمحبة في “غروب البلام” وأنا سعيد بذلك، ملمحا إلى أنه لم يكن يوما منغلق على أحد بل كل الموجودين في الساحة تربطه بهم علاقات طيبة ويعمل مع الجميع.
وفيما يتعلق بوجوده في تجربة سينمائية كويتية جديدة، قال رمضان حتى الآن لم أجد التجربة التي تقدمني لجمهور السينما بشكل جيد، ولكن هناك طفرة كبيرة في صناعة السينما بالكويت وهناك جهود واضحة للشباب وهي عودة للسينما الكويتية من جديد، مشيرا إلى أن الكويت تمتلك مقومات هائلة في صناعة السينما.
وعن علاقته برياضة ركوب الخيل الدائمة في “السوشيال ميديا”، أكد رمضان أنه أصبح يهتم بشكل كبير بهذه الرياضة ويعطيها الكثير من الوقت، لافتا إلى أنها بدأت معه منذ تصوير مسلسل “الحب ولكن” وما زالت مستمرة ، بالاضافة الى ان التواجد في السوشيال ميديا بشكل كبير يعود الى مواكبة التطورات اذا وضع في الاعتبار انها اسرع وسيلة في الوقت الراهن.

You might also like