منع طائرة من الإقلاع كشف عن فضيحة جديدة للبناني فواز فواز محمي من "حزب الله" وحركة "أمل" وفرنجية

0 100

بيروت-“السياسة”: منعت سلطات مطار بيروت أمس محاولة طائرة خاصة من الاقلاع من دون الحصول على إذن من مديرية الطيران المدني، وهو ما أثار الشبهات حولها، فأوقفت دورية من جهاز أمن المطار طاقم الطائرة المؤلف من إيطاليين ويونانيين وسلمتهم إلى فصيلة الضابطة الإدارية والعدلية في سرية قوى الأمن الداخلي في مطار رفيق الحريري الدولي التي بدأت تحقيقاتها. ووفق معلومات نشرتها قناة “ال بي سي” الفضائية أمس، إن الطائرة مملوكة لفواز فواز صاحب شركة “نيو بلازا تورز” المتواري عن الأنظار، وفيما لم تكشف المعلومات عن وجهة الطائرة، اضافت هذه الحادثة المزيد من الارباك الى “حزب الله” وحركة “أمل”، في محاولاتهم التغطية على جزء من الفساد الذي يكاد يدفع بلبنان الى الانهيار الاقتصادي.
فقد كشفت حادثة تقطع السبل بمئات من اللبنانيين في كل من تركيا وجورجيا، عن جانب من عمليات الاحتيال التي يمارسها بعض رجال الاعمال اللبنانيين تحت غطاء سياسي كثيف من”حزب الله” وحركة” امل”، إضافة الى زعماء آخرين.
من هؤلاء فواز فواز صاحب شركة” نيو بالاز تورز”، التي كانت تمارس عملها من دون اي ترخيص من الجهات اللبنانية المتخصصة، ورغم ذلك كانت مؤسسات الدولة تغض الطرف عنه، لانه مدعوم من أحد نواب “حزب الله”، اضافة الى مسؤولين من حركة”امل”، كما تربطه علاقة شخصية بزعيم تيار”المردة” الوزير السابق سليمان فرنجية.
الفضيحة الاخيرة كانت اكبر من ان تحمي فواز فواز الذي سربت معلومات الى بعض وسائل الاعلام اللبنانية أنه هرب الى تركيا، اذ ان تقطع السبل بمئات اللبنانيين في تركيا وجورجيا الذين حجزوا عبر شركته تذاكر سفر ورحلات سياحية لكنهم حين وصلوا الى وجهتهم وجدوا انفسهم في الشارع، كانوا من مختلف الطوائف والتيارات السياسية، وهو ما دفع بوزارتي السياحة والمالية الى تأمين الاموال لاعادتهم الى لبنان عبر شركة طيران الشرق الاوسط، علما ان فواز له سابقة احتيال على الشركة بمليوني دولار اميركي، ولم تستطع الـ”ميدل ايست” استرداد المبلغ نتيجة الغطاء السياسي الكبير لفواز فواز، وقبلها كان قد اتهم باختلاس ثمانية ملايين دولار.

You might also like