مُعَوِّقات تَحْقيقْ الذَّات حوارات

0 121

د. خالد عايد الجنفاوي

حدد عالم النفس الأميركي ابراهام ماسلو، المشهور، الاحتياجات الإنسانية الخمسة، كإشباع الجوع وإرواء العطش، وتجنب الألم، وتأمين مكان آمن للعيش، والحصول على الأمن الوظيفي، والحفاظ على الصحة والأمن النفسي والبدني، والانتماء لأسرة، وامتلاك الأصدقاء والشعور بالألفة الاجتماعية، وفي قمة هرم ماسلو ستأتي الحاجة لتحقيق الذات، ولا سيما في تطوير واستعمال الامكانيات الشخصية بهدف تحقيق النجاح الحياتي والاكتفاء الذاتي.
في المقابل، توجد معوقات تتسبب في إبطاء، أو إفشال عملية تحقيق الذات، ويسبب بعضها التصرفات النرجسية للفرد والآخرين، وإذا تمكن الإنسان من تجاوز تلك الموانع والمعوقات المصطنعة فهو يصل إلى مرحلة تحقيق ذاته بشكل كامل، ومن بعض معوقات تحقيق الذات وسبل التغلّب عليها ما يلي:
– تحطيم الخوف: كلما تمكن المرء من استيعاب وفهم أسباب مخاوفه، تمكن من تحطيمها والتغلب عليها والانطلاق بحرية نحو مرحلة تحقيق ذاته.
– تسبب الشخصيات السامة في الحياة، الخاصة والعامة، في تعطيل مسيرة المرء لتحقيق ذاته بسبب تأثيراتهم السلبية للغاية على الروح الانسانية التي ترغب في التحرر من قيود الاعتيادية المملة.
– كلما قلل المرء من توقعاته تجاه الآخرين، واعتمد بشكل كامل على نفسه، تمكن تدريجياً من تحقيق الاكتفاء الذاتي والوصول لقمة تحقيق الذات.
– يؤدي التخلص من رواسب وتراكمات التربية الاسرية السيئة إلى تنقية العقل والقلب من ملوثات نرجسيات الآخرين.
– يرتكز تحقيق الذات على إشباع الاحتياجات الاساسية أولاً، ومن ثم السعي نحو تحقيق الذات.
– معوقات تحقيق الذات: القرناء السيِّئون، والاهل والاقرباء السلبيون، والزملاء النرجسيون، والمعارف الحشريون.
– لن يمكنك تحقيق ذاتك وأنت جالس في البيت، ويجب عليك الخروج للحياة ومصارعة تحدياتها والاستفادة من تجاربها.
– تحقيقك لذاتك لا علاقة له بالآخرين، فأنت حرٌ في ما ستفعله لنفسك ما لم تضرهم.
– يصعب تحقيق الذات من دون وجود قابلية نفسية ذاتية لإعادة برمجة العقل الباطن بهدف اكتساب سمات ومهارات تحقيق الذات، والتكرار يعلّم الشطار.
– تؤدي الاصابة بالملل والتململ من الالتزام ببرنامج واضح لتحقيق الذات إلى تعطيل مسيرة الوصول لقمة الاحتياجات الانسانية.
-قدوتك لتحقيق ذاتك هو عقلك الحر وقلبك المتعطش للثقة بنفسك.

كاتب كويتي

@DrAljenfawi

You might also like