واشنطن تُخطِّط لإخراج “الحشد الشعبي” من الأنبار والمحافظات العراقية الغربية اتهام 45 وزيراً ومسؤولا رفيعاً بالفساد... وتواصل إضراب المدارس

0 52

عواصم – وكالات: كشفت لجنة الأمن والدفاع النيابية في البرلمان العراقي، عن مخطط أميركي لإخراج قوات “الحشد الشعبي” من المحافظات الغربية، مشيرة إلى أن واشنطن تحاول تجنب الصدام مع “الحشد”.
وقال عضو اللجنة علي جبار إن “القوات الأميركية الموجودة في قاعدة عين الأسد بمحافظة الأنبار والمحافظات الغربية الأخرى تخطط لإخراج الحشد الشعبي من تلك المحافظات”، مشيراً إلى أن “تلك المخططات تأتي لتخوف واشنطن من الدخول بصدام مع الحشد الشعبي وخلق رأي عام ضاغط على الحكومة الاتحادية لطرد القوات الأميركية المتواجدة بشكل غير شرعي في البلاد”.
وأضاف إن “جميع المساعي والمحاولات الأميركية تجاه خروج الحشد الشعبي من المحافظات الغربية ستفشل ولن يتحقق هدفها بخلق رأي عام يؤيد بقاها العسكري”، وأن “القوات الأميركية متخوفة من الحشد الشعبي وتحاول إبعاده عن قواعدها ومناطق تواجدها العسكري في الأنبار ونينوى وصلاح الدين”.
على صعيد آخر، أعلنت الهيئة العامة للنزاهة أمس، عن إدانة 45 من الوزراء ومن بدرجتهم بتهم فساد، وإحالة 3070 مسؤولًا على القضاء، والنظر في 21 ألف بلاغ، واسترجاع 700 مليون دولار من الفاسدين، فيما تم شمول 798 مداناً بالفساد بالعفو العام.
وقال رئيس الهيئة عزت توفيق جعفر في مؤتمر صحافي، قدم خلاله تقريراً عن نشاط الهيئة في العام 2018، إن 56 حكماً بالإدانة صدر بحق 45 من الوزراء ومن بدرجتهم وأصحاب الدرجات الخاصة والمديرين العامين، مضيفاً إنه تمت إحالة 3070 متهماً على القضاء، بينهم 11 وزيراً ومن بدرجته، وصدر بحقهم 22 قراراً بالإحالة على المحاكم.
وأشار إلى أن قيمة المشاريع المتلكئة التي رصدتها الهيئة بلغت نحو 30 مليار دولار، مضيفاً إن الهيئة تسلمت 376 هارباً مطلوباً للقضاء بجرائم فساد.
إلى ذلك، كشف النائب عن تحالف “الإصلاح والإعمار” طه الدفاعي أمس، عن طرح أسماء جديدة لوزارتي الداخلية والدفاع، مشيراً إلى وجود رغبة لدى جميع الكتل السياسية لحسم الشواغر من الحكومة.
من ناحية ثانية، دخل الإضراب الشامل في المدارس العراقية أمس، يومه الثاني والأخير، وذلك للمطالبة “بتحسين ظروف المعلمين والواقع التربوي”.
وقال نقيب المعلمين العراقيين عباس السواني إن الإضراب “حقق مبتغاه في بغداد والمحافظات … ونسبة المشاركة فيه اقتربت من مئة في المئة، ووصلت مطالبنا إلى الحكومة، ونحن بانتظار الجواب”.
وأكد أن الغرض من الإضراب، هو المطالبة بتحسين “ظروف المعلمين والواقع التربوي … من أجل مصلحة المعلمين والطلاب”.
من جهتها، ذكرت وزارة التربية في بيان، أن مطالب المعلمين في رفع المستوى المعيشي “هي من صلاحيات الحكومة”، مضيفة إنه تقف ضد الإضراب وتعطيل الدوام الرسمي، “وتحض على أن تحل هكذا أمور بالحوار”.
من جهة أخرى، أكد النائب شيروان الدوبرداني وجود 410 حالات إصابة بمرض الجرب في محافظة نينوى ، 44 منها في الموصل القديمة، مطالباً وزارة الصحة بإرسال الأدوية اللازمة بأسرع وقت للقضاء على انتشار الأمراض داخل المدينة.
إلى ذلك، قتل سبعة من عناصر تنظيم “داعش” واعتقل ثلاثة آخرين خلال التصدي لهجوم شنه التنظيم غرب الموصل.

You might also like